الحمل والولادة

ما هي أسباب الإجهاض وأعراضه؟

ما هي أسباب الإجهاض وأعراضه؟
ما هي أسباب الإجهاض وأعراضه؟

يستخدم مصطلح الإجهاض الدلالة على إنهاء الحمل من تلقاء نفسه فى خلال الأسابيع الأولى للحمل فى خلال الأسابيع العشرين الأولى، إذ إن معظم حالات الإجهاد تحدث خلال الإسبوع الثالث عشر من الحمل، يعتبر الإجهاد من أكثر أنواع فقدان الحمل شيوعا فإن نسبة 25% من حالات الحمل المعترف بها سريريا تنتهي بالإجهاض وفي الحقيقة أن فقدان الحمل بعد مرور فترة زمنية قصيرة على انغراس البويضة حيث يحدث فى معظم الحالات نزيف فى الفترة المتوقعة للدورة الشهرية.

أسباب الإجهاض

قد يكون للإجهاض أسباب كثيرة وعوامل كثيرة وسنتطرق معكم لتلك هذه العوامل.

العوامل الوراثية أو الكروموسومية

تحدث أخطاء الكروموسومات بشكل عشوائى عند إنقسام خلايا الجنين، أو بسبب تعرض البويضة أو الحيوان المنوى إلى التلف، بالإضافة إلى إن مشاكل المشيمة قد تؤدى إلى الإجهاض أيضا وفى الحقيقة أن تسبب العوامل الكروموسومية حوالى نصف حالات الإجهاض ومن الإضرابات الصبغة ما يأتي:

موت الجنين داخل الرحم

فى هذه الحالة يتشكل الجنين ولكنه يتوقف عن النمو قبل ظهور أى شعور للمرأة أعراض الإجهاض أو فقدان الحمل.

البويضة التالفة

تحدث هذه الحالة خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل حتى قبل معرفة المرأة أنها حامل ويعرف أيضا بمصطلح الحمل الغير جنيني، حيث أنه بالرغم من إلتصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم إلا أن الجنين لا ينمو فى هذه الحالة إذ إن تعتبر المشكلة فى كيس الحمل وليس الجنين نفسه.

الحمل العنقودي الكامل

أو داء الأرومة الغازى الحملى، تعتبر هذه الحالة نادرة الحدوث و تتمثل لنمو غير طبيعي بالمشيمة وتعزى هذه الحالة بحدوث خلل معين عند اندماج البويضة بالحيوان المنوى عند الإخصاب، حيث تتشكل أجزاء المشيمة عند تلقيح الحيوان المنوي للبويضة فارغة، لكن لا يتكون الجنين عند تلك  الحالة بينما تنمو المشيمة و تنتج هرمون الحمل المعروف بـ هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية ويمكن ملاحظة وجود مشيمة بدون جنين بإستخدام الموجات فوق الصوتية.

الحمل العنقودي الجزئي

يحدث الحمل العنقودي الجزئي عندما تتشكل كتلة تحتوي على خلايا غير طبيعية، بالإضافة إلى جنين لديه عيوب خلقية شديدة، وفى الحقيقة قد يحدث الحمل العنقودي الجزئي فى حالات الحمل بتوأم، ويعد ذلك نادرا إذ قد ينمو أحد الجنينين طبيعيا، بينما يمثل الجنين الآخر حمل عنقودى جزئى وفى هذه الحالة يتم القضاء على الجنين خلال النمو السريع للكتلة غير الطبيعية.

الظروف الصحية

قد تؤثر الظروف الصحية الخارجية وأنماط الحياة فى نمو الجنين خاصة خلال الثلث الثاني من الحمل، حيث أن آداء الحامل للعمل لا يؤثر فى نمو الجنين وما لم تتعرض لمواد كيميائية أو إشعاعية ضارة، كما أن ممارسة الجنس والتمارين الرياضية لا يسبب الإجهاض وسوف نتطرق معكم أهم تلك العوامل التي قد تؤثر فى نمو الجنين.

  1. سوء التغذية
  2. استخدام المخدرات والكحول
  3. تقدم سن المرأة
  4. المعاناة من مرض الغدة الدرقية دون تلقي العلاج المناسب
  5. الإصابة بمرض السكري دون الحصول على العلاج اللازم.
  6. الإصابة بالعدوى
  7. التعرض لصدمة
  8. السمنة
  9. المعاناة من مشاكل في عنق الرحم
  10. شكل الرحم غير الطبيعي
  11. الإرتفاع الشديد فى ضغط الدم
  12. الإصابة بالتسمم الغذائى
  13. تناول الحامل أنواع معينة من الأدوية.

أعراض الإجهاض

 تظهر مجموعة من الأعراض عند الإصابة بالإجهاض نذكر منها ما يأتي.

  • ألم البطن
  • النزيف إذ يكون خفيف فى البداية ثم يصبح غزيرا مع مرور الوقت
  • تشنجات شديدة
  • الحمى
  • الضعف
  • ألام الظهر

أنواع الإجهاض

من أنواع الإجهاض ما يأتي:

الإجهاض المهدد للحياة

تحدث هذه الحالة عندما يكون عنق الرحم مغلق ودقات قلب الجنين لا تزال موجودة ولكن تعانى المرأة من النزيف ويكون الألم خفيف أو غير موجود.

الإجهاض المحتم

حيث تعانى المرأة فى هذه الحالة إلى نزيف شديد والمخص ويكون عنق الرحم مفتوح.

الإجهاض غير المكتمل

تمثل هذه الحالة حدوث الإجهاض وخروج جميع الأنسجة المرتبطة بالحمل من جسم المرأة.

الإجهاض المتعلق بالبويضة التالفة

يحدث الإجهاض في هذه الحالة في مراحل مبكرة من الحمل إلا أن انسجة الجنين لا تتكون بشكل محدد وواضح.

الإجهاض الفائت

الإجهاض الفائت أو يسمى الإجهاض المفقود تعبر المرأة عن هذه الحالة بانعدام شعورها بالحمل وبالرغم من موت الجنين أو عدم تطوره إلا أنه يبقى داخل الجسم.

اقرأ أيضا: تغذية المرأة الحامل في شهور الحمل الأولى

اقرأ أيضا: تعرفي على أعراض الحمل في الشهر الثاني

اقرأ أيضا: فوائد وأضرار حقنة منع الحمل كل شهر ميزوسيبت

الوقاية من الإجهاض

فى العديد من الحالات يكون سبب الإجهاض غير معروف ولا يمكن منعه،ولكننا يمكننا بقدر الإمكان المحافظة على الحالة الصحية للجنين وذلك من خلال الرعاية الصحية والنفسية للمرأة قبل وأثناء فترة الحمل، ولكن توجد العديد من الإجراءات التي يمكن اتباعها للحفاظ على الجنين ونذكر منها ما يأتي:

  • تجنب التدخين طيلة فترة الحمل
  • تجنب تناول الكحول أو المخدرات طيلة فترة الحمل
  • إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن غني بالفواكه والخضروات مع الحرص على تجنب تناول الأطعمة التى تضر الجنين فى فترة الحمل
  • إتباع الإجراءات التى تساعد على تجنب الإصابة بأنواع معينة من العدوى أثناء الحمل مثل الحصبة الألمانية
  • المحافظة على وزن صحي قبل حدوث الحمل.
السابق
تغذية المرأة الحامل في شهور الحمل الأولى
التالي
هل تعرف ماهو أسرع حيوان في العالم؟