صحة

ما هو سرطان الثدي بالتفصيل ؟

ما هو سرطان الثدي بالتفصيل ؟
ما هو سرطان الثدي بالتفصيل ؟

دائما ما ينتاب السيدات الخوف حتى الهلع من الإصابة بمرض سرطان الثدي ، حيث أن هذا المرض شائعا بين السيدات، ولكن مع التقدم العلمي، وازدهار الأبحاث الطبية، والتقدم الطبي الهائل، وزيادة حملات التوعية ضد مخاطر الإصابة بسرطان الثدي، وحملات الكشف المبكر على سرطان الثدي ، قد ساهمت في إرتفاع معدلات الشفاء من المرض، وقلة عدد الوفيات.

ما المقصود بسرطان الثدي؟

سرطان الثدي، هو عبارة عن حدوث أورام سرطانية خبيثة في خلايا الثدي، وسرطان الثدي يصاب به الرجال والنساء، ولكنه أكثر انتشارا بكثير في النساء، وقديما كانت الطريقة الوحيدة للعلاج هي استئصال الثدي، ولكن مع تقدم الأبحاث العلمية والطبية ظهرت عدة طرق مختلفة لعلاج سرطان الثدي.

أنواع سرطان الثدي

  • سرطان الثدي الإلتهابي.
  • سرطان الثدي الفصيصي الموضعى.
  • سرطان الثدي المتكرر.
  • سرطان الثدي الموضوعي.
  • سرطان الثدي عند الرجال.
  • الساركوما الوعائية.
  • السرطان الفصيصي الغزوي، تبدأ الإصابة في الأنسجة الغزوية.
  • السرطان اللبني العنيف: تبدأ الإصابة في الغدد اللبنية.

أعراض الإصابة بسرطان الثدي

  • حدوث إحمرار، أو تنقير في جلد الثدي.
  • ظهور كتل في جلد الثدي.
  • الحلمة المقلوبة حديثة الظهور.
  • حدوث تغيرات ملحوظة في حجم الثدي، أو مظهره أو لونه.
  • حدوث الترصع في الجلد المحيط بالثدي.
  • تقشر أو تيبس أو تساقط في جلد المنطقة الملونة المحيطة بالحلمة.

كيفية حدوث الإصابة بسرطان الثدي

يحدث سرطان الثدي، عندما تبدأ بعض الخلايا في الإنقسام بشكل ومعدل أكبر من المعدل الطبيعة لتكون كتل أو تورمات، وقد تنتقل هذه الخلايا السرطانية من الثدي إلى العقد الليمفاوية، وإلى أجزاء مختلفة من الجسم.

عوامل الخطر التي تزيد من الإصابة

لا توجد أسباب طبية واضحة للإصابة بسرطان الثدي، ألا أن الأطباء استطاعوا ملاحظة عدد عوامل جينية وهرمونية تزيد من خطر التعرض للإصابة بسرطان الثدي، ومن أشهر هذه العوامل مايلي:

  • الجنس: النساء أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي من الرجال.
  • العمر: كلما ازداد التقدم في العمر، زادت خطورة الإصابة بسرطان الثدي.
  • العوامل الجينية والوراثية: بأن يكون هناك تاريخ مرضي للعائلة بالإصابة بسرطان الثدي.
  • إدمان الكحول
  • انقطاع الطمث في سن متقدم
  • عدم حدوث حمل وولادة.
  • الإنجاب المتأخر للطفل الأول.
  • السمنة المفرطة وزيادة الوزن.
  • بداية حدوث الطمث في سن مبكر قبل ١٢ عام.
  • استخدام علاجات تحتوي علي هرمونات مثل حبوب منع الحمل.

طرق الوقاية من سرطان الثدي

  • الفحص الدوري الدائم للثديين.
  • عدم استخدام علاجات هرمونية.

محاولة الحفاظ على الوزن المثالي، وسرعة التخلص من الوزن الزائد.

  • الإقلاع عن شرب الكحوليات.
  • اذا كان لديك عامل أو أكثر من عوامل الخطر التي تزيد من الإصابة بسرطان الثدي فيجب اتخاذ خطوات وإجراءات وقائية إضافية مثل:
  • تناول بعض الأدوية المثبطة لهرمون البروجيسترون، وقد أثبتت هذه العلاجات نجاحها في الحد من الإصابة بسرطان الثدي للنساء المعرضات لخطر إصابة عالي، ومن أشهر هذه الأدوية (تاموكسيفين، رالوكسيفين).
  • بعض السيدات يفضلن إجراء عمليات إزالة الثديين كاجراء وقائي للحد من الإصابة بسرطان الثدي.

طرق تشخيص الإصابة بسرطان الثدي

  • فحص الثدي الدوري المنزلي، أو الفحص في عيادات متخصصة.
  • الأشعة بالموجات فوق الصوتية.
  • التصوير الإشعاعي للثدي.
  • أخذ عينة من أنسجة الثدي، ومن الكتل في الثدي، بإستخدام إبرة متصلة بجهاز الأشعة السينية، ويتم إرسال العينة إلى المعامل لفحصها وتحديد نوع الخلايا، ودرجة خطورة السرطان.
  • استخدام أشعة الرنين المغناطيسي لتصوير الثديين.

تحديد درجة خطورة سرطان الثدي

قسم الأطباء مراحل الإصابة بسرطان الثدي من حيث الخطورة إلى مجموعة من المراحل:

  • المرحلة 0: وهي مرحلة الأولى وتعرف باسم (سرطان محلي غير غاز) ، والخلايا السرطانية لا تقدر على غزو الأنسجة السليمة في الثدي، ولكنه من الضرورة التخلص من تلك الخلايا السرطانية قبل أن تتحول لخلايا غازية في المستقبل
  • المراحل من ١إلى ٤: تعتبر فيها الخلايا السرطانية خلايا غزوية تغزو باقي أنسجة الثدي غير المصابة.
  • المرحلة الرابعة : هي أكثر المراحل تقدما وأشدها خطورة، وفيها تغزو الخلايا السرطانية أماكن أخرى في الجسم.

اقرأ أيضا: أعراض الإصابة بنقص فيتامين د

اقرأ ايضا: فوائد وأضرار إبر ساكسندا Saxenda للتنحيف

طرق علاج سرطان الثدي

هناك عدة طرق مختلفة للعلاج، ويحدد الطبيب طريقة العلاج المناسبة طبقا لحالة المريض، وسنذكر فيما يلي طرق علاج سرطان الثدي:

  • أولا العلاج بالجراحة: وتنقسم إلى عدة درجات
  • استئصال الخلايا السرطانية غير الغازية.
  • استئصال جزئي للثدي.
  • استئصال كلي للثدي.
  • استئصال الغدد الليمفاوية الأبطية.
  • ثانيا العلاج الإشعاعي: يستخدم العلاج الإشعاعي لتقليص حجم الورم، والقضاء على الخلايا السرطانية، وقد يؤثر الإشعاع على الخلايا السليمة ولكن الخلايا السليمة لها القدرة على تجديد نفسها.
  • ثالثا العلاج الكيميائي: وللعلاج الكيميائي قدرة على العلاج تفوق الجراحة والعلاج الإشعاعي، وذلك لأن العلاج الكيميائي يمنع وصول الأغذية إلى الخلايا السرطانية فيمنع نموها ويقتلها.
  • رابعا العلاج الهرموني: يتم استخدامه في حالة إذا كانت الخلايا السرطانية لها حساسية للهرمونات، وتعتمد فكرة العلاج الهرموني على تثبيط عمل هرمون البروجيسترون.
  • خامسا العلاج البيولوجي.
السابق
سعر حقن سفترياكسون 1000
التالي
ما سعر دواء ketosteril ودواعي استعماله