الحمل والولادة

ماهي أعراض الحمل الأولية ؟

ماهي أعراض الحمل الأولية ؟
ماهي أعراض الحمل الأولية ؟

إن للحمل أعراض كثيرة، وتختلف من امرأة لأخرى، باختلاف طبيعة الجسم الفسيولوجية، وغيرها من العوامل، فالأعراض تتفاوت ضراوتها، حيث أنها تبدأ خفيفة ثم تزداد مع مرور الوقت لدرجة قد لا تتحمل الحامل هذه الآلام.

ولأن الحمل كما ذكرنا يختلف من امرأة لغيرها، فهو يختلف من حمل لآخر، فلن نجد أعراض ثابتة تظهر عند جميع النساء الحوامل بنفس الشكل والضراوة؛ على العكس تمامًا، قد تشعر المرأة بأعراض لا تشعر بها أخرى، والعكس صحيح، وقد تعاني المرأة وتظهر عليها أعراض في الحمل الأول، لا تظهر لها في الحمل الثاني، وهكذا.

محتوى الموضوع

الأعراض الأولية وأوضحها للحمل عند المرأة وهي:

  1. أن ينقطع عنها الحيض.
  2. – زيادة تدريجية ملاحظة في وزن المرأة الحامل.

ظهور علامات أخرى مميزة ومبتكرة للمرأة الحامل ومنها:

  • تقلبات في مزاج المرأة، ما بين فتور وكسل، وخمول.
  • ازدياد عدد مرات التبول للمرأة.
  • أن يصيب المرأة صداع بالرأس، وأن يحن ثديها.
  • وجود وبروز هالات سوداء داكنة حول حلمة الثدي.
  • القيء المستمر في الأشهر الأولى يُعد من أعراض وعلامات الحمل.
  • ظهور بقع دم بسيطة وهذا مؤشر لبداية زرع البويضة.
  • ثدي المرأة يكبر، ويزداد حجمه، وتشعر المرأة بألم شديد، والتي تشكل علامة واضحة في أول الحمل حيث أنها قد تظهر في وقت مبكر من الحمل، يكون ما بين أول سبع أيام إلى أول أربعة عشر يومًا من الحمل.
  • عزوف المرأة الحامل عن الطعام، وفقدان شهيتها للأكل، ولكن عليها ألا تستسلم لذلك، حتى تغذي نفسها وجنينها، وتتقوى على الحمل والولادة.

أعراض متأخرة في أشهر الحمل الأخيرة

  • ظهور انتفاخات وتورمات في القدمين والساق.
  • الشعور بآلام شديدة في الظهر تشبه آلام الحيض عند البعض.
  • حموضة المعدة والتي تسبب حرقان عند منطقة الصدر.
  • نزول البول لا إرادي من المرأة دون أن تتحكم فيه.
  • صعوبة في التنفس.
  • زيادة الرغبة في الأكل، والميل لأنواع معينة من الطعام.

هذه الأعراض تظهر عند كثير من الحوامل، وقد توجد أعراض الحيض مع تقلبات المزاج والتعب، ولكن لا تكون مؤشرًا للحمل.

متى تظهر أعراض الحمل الأولية ؟

قد تظهر الأعراض على المرأة الحامل، من الأسابيع الأولى لحملها، وفي ثلث الحمل الأول، أي أول ثلاثة أشهر، وتظهر أيضًا في شهور الحمل المتأخرة أعراض أخرى مختلفة، وتعتبر علامات الحيض ليس مؤشرًا أساسيًا عند المرأة في اعتبار كونها حامل.

هل هناك علامة مؤكدة للحمل؟

كل هذه العلامات المذكورة تظل تحت حيز الاحتمالات، أي احتمالية وجود الحمل من عدمه، حتى يتم إجراء الاختبار والذي في معظم الحالات تكون نتيجته مؤكدة، سواء اختبار البول أو اختبار هرمون الحمل في الدم.

هناك أعراض تظهر على المرأة في أول 3 شهور من الحمل وتستمر معها للثلث الثاني والثالث من الحمل وهي:

  • تقلب مزاج المرأة الحامل.
  • الشعور بالصداع.
  • كثرة عدد مرات التبول.
  • رغبتها الشديدة في تناول الطعام.
  • استمرار الآلام المصاحبة للظهر.
  • الإعياء الشديد لدى المرأة.

وهناك أعراض قد تخف ضراوتها وتقل مع تقدم الحمل مثل: الإفرازات التي تخرج من الثدي، والقيء.

اقرأ أيضا: تعرفي على أعراض الحمل في الشهر الثاني

اقرأ أيضا: تغذية المرأة الحامل في شهور الحمل الأولى

نصائح تخفف من شدة الأعراض؟

  • أن تتبع المرأة الحامل نظام غذائي متكامل وسليم، وأن تحرص على ممارسة الرياضة، الأمر الذي يساعدها إن شاء الله على التخفيف من حدة الأعراض، من خلال التقوية لعضلات البطن، والحفاظ على زيادة الوزن، ولكن لابد للمرأة أن تتجنب التمارين على الظهر بعد الثلاثة أشهر الاولى.
  • أن ترتدي المرأة الحامل أحذية خفيفة ومريحة وواسعة، حتى لا تزيد من ألم تورم القدمين.
  • تجنب حمل أي شنطة ثقيلة أو غيرها من الأغراض، وعند حمل أي طفل تكون حريصة على جعل ظهرها مستقيمًا إن استطاعت أن تحمله.
  • الحرص على ارتداء حمالة الصدر، والتي تكون داعمة له في حالة وجود إفرازات أو حدوث قرحة بالثدي.
  • على المرأة الحامل أن تتجنب أكل أطعمة تسبب الإمساك، وأن تحرص على أكل طعام به ألياف كثيرة، وذلك للمحافظة على حركة الأمعاء.
  • يجب على المرأة الحامل تجنب الأطعمة التي تؤدي لحدوث القيء، وعليها بشرب السوائل الكثيرة، وأن تأكل وجبات صغيرة على فترات متقاربة حتى تمنع الغثيان.
  • في فترة الوحم، ينبغي للحامل أن تحاول مقاومة نفسها في عدم الإكثار من تناول ما تتوحم عليه، حتى لا يضر جسمها، سواء توحمت على أملاح أو سكريات أو غيرها.
  • كذا على المرأة متابعة حملها باستمرار عند الطبيبة  خاصةً في شهور الحمل الأخيرة، ولا تهمل بصحتها، لأن جنينها أمنة من الله عز وجل لها.
  • في فترة الحمل الأولى لابد من تقليل الحركة، والاستلقاء على الظهر حتى يتم تثبيت الحمل.

فهذه النصائح كلها، تُعد بمثابة علاجات منزلية يسيرة، يمكن للمرأة الحامل أن تقوم بها بكل سهولة دون تعب، فلا داعي للإفراط أو التفريط في حق نفسك وفي حق طفلك.

السابق
ماهي أضرار الميكرويف ؟
التالي
ماهي أعراض الدورة الشهرية ؟