فن الطهي

ماهي أضرار الميكرويف ؟

ماهي أضرار الميكرويف ؟
ماهي أضرار الميكرويف ؟

الميكرويف هو عبارة عن جهاز أو فرن إلكتروني، يطهو الطعام ويسخنه بموجات كهرومغناطيسية عالية التردد تُعرف بالموجات الدقيقة، حيث يتم رفع درجة حرارة الطعام عن طريق تعريضه إلى مجال كهرومغناطيسي، فيمتص كلُّ من الماء والسكريّات والدهون وجزيئات آخرى في الطعام، وينتج عن هذا إهتزازات تقوم بتوليد الحرارة، ثمّ تسخين الطعام دون تسخين الهواء المحيط به، ولا يمكننا أيضاً أن نتغاضى عن أضرار الميكرويف والتعرف عليها.

أضرار الميكرويف

إن طهي الطعام أو تسخينه في الميكروويف يحمل العديد من الجوانب السيئّة والضارّة, فقد وجدت إدارة الغذاء والدواء أنّ الميكرويف يُنشئ مادّة الأكريلاميد )بالإنجليزيّة: Acrylamide), وهي عبارة عن مادة كيميائية تسبب مرض السرطان, كما أشارت العديد من الدراسات إلى أن إنتاج مادة الأكريلاميد يكون أكثر في حال استخدام أفران ميكروويف ذات طاقة عالية مقارنة بالأجهزة ذات الطاقة المنخفضة, ومن أضرار الميكرويف أنّ إستعماله في تسخين الطعام وطهيه يؤدي إلى فقدان الأطعمة للعديد من الفيتامينات المهمّة, منها: فيتامينات(ب, ج, ه), بالإضافة إلى فقدان البروتينات والأحماض الأمينيّة, ممّا يؤدي إلي التقليل من القيمة الغذائية للطعام.

دراسات حول أضرار الميكرويف

قد أُجريت عدّة دراسات للتحقق من أضرار الميكرويف, ففي عام 1989م نُشِرت دراسة في مجلة لانسيت بيّنت أنّ تسخين حليب الأطفال في الميكرويف يحوّل الأحماض الأمينيّة إلى مادة تُدعى سيس-أيزومرات (بالإنجليزية: Cis-isomers), وهي عبارة عن مادة سامة تؤثر على وظائف الكِلى والأعصاب, وفي دراسة أجراها عالم الأغذية السويسري الدكتور هانز أولريش هرتيل على ثمانية متطوّعين, شربوا الحليب الخام أو المُبستر, والخضروات النيئة, والمطبوخة بشكل تقليدي, والمجمدة جميعها بعد تسخينها تماماً بالميكرويف, وأسفرت نتائجها أن تناول الأغذية بعد تسخينها بالمايكرويف يؤدي إلى تأثيرات مُسرطِنة لمجرى الدم, حيث أُخِذت عينات دم قبل كلّ وجبة وبعدها, وأجريت عليها الإختبارات اللازمة.

إقرأ أيضا:طريقة تحضير التورتة بكل سهولة

وكانت نتيجة الإختبارات أنّ أولئك الذين شربوا الحليب أو تناولوا الخضروات بعد تسخينها بالميكرويف قد زاد مستوى الهيموغلوبين, كما إنخفضت كريات الدم البيضاء والحمراء, وإنخفض مستوى الخلايا الليمفاويّة التي تُشير إلى تلف أو إصابة الأنسجة, وقد وُجد هيرتل أنّ تسخين الطعام بإستعمال الميكرويف يؤدي إلى تشويه جزيئات الطعام وتشكيل مركبات إشعاعيّة مسببة لمرض السرطان, وعلى الرغم من أن هذه الدراسة قد عُدّت قاصرةً إلى حدًّ ما من حيث إشتمالها على ثمانية أشخاص فقط, ومواجهتها مقاومةً كبيرةً بعد نشرها, إلاّ أنّها أثارت العديد من المخاوف بشأن الميكرويف وما يُسبّبه من أخطار.

أضرار الميكروويف على الأغذية

أُجريت دراسات عديدة لمعرفة أضرار الميكرويف على الأغذية, وقد تمّ نشر نتائجها, ومن هذه النتائج:

  • في عام 1992م نُشِرت دراسة مفادها أن تسخين حليب الثدي بالميكرويف يُفقده الأجسام المضادة, ويُعزز نموّ البكتيريا المُسببة للعديد من الأمراض, كما تبين الأضرار الناتجة من تسخينه بالمايكرويف تفوق الأضرار الناتجة من تسخينه بالطرق العادية بشكل كبير جداً.
  • في عام 1998م نُشِرت دراسة يابانيّة في مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية مفادها أن تسخين الحليب لمدة 6 دقائق في الميكروويف يؤدي إلى تحويل 30%-40% من فيتامين ب12 إلى وضع الخمول.
  • في عام 1999م نُشِرت دراسة إسكندنافيّة مفادها أن الميكروويف يؤدي إلى إنخفاض في فيتامين ج في نبات الهليون عند تسخينه في الميكروويف.
  • في عام 2001م نُشِرت دراسة في مجال التغذية مفادها أنّ تعريض الجسم لأشعة الميكروويف لمدة 60 ثانية كافية لإبطال عمل العناصر المضادة لمرض السرطان.
  • في عام 2008م أظهرت الدراسة الأستراليّة بيولكتروماغنيتيكش أنّ التسخين بالميكرويف يؤدي إلى تفكك البروتينات الموجودة في الأغذية أكثر منه عند تسخين الأطعمة بالطُّرق الآخرى.

أضرار الميكرويف على صحة الإنسان

إن التعرض الكثير لأشعة الميكروويف يؤدي إلى حدوث تلف في أنسجة الجسم والإصابة بالعديد من الأمراض, ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الأمراض لا تنتج فقط من أفران الميكروويف وإنمّا من الأجهزة المختلفة التي تعمل بنظام الموجات الكهرومغناطيسية الدقيقة, مثل: أجهزة الهواتف المحمولة والرادارات, ومن الأمراض التي قد يعاني منها من يتعرّض لمثل هذه الإشعاعات:

إقرأ أيضا:تعلمي طريقة عمل سلطات متنوعة
  • الأرق, التعرق الليلي وإضطرابات النوم المختلفة.
  • إضعاف جهاز المناعة وتضخم الغدد الليمفاوية.
  • الإكتئاب.
  • ضعف في الإدراك.
  • فقدان الشهيّة ويحدث غثيان.
  • الدوّار والصداع.
  • مشاكل في العيون والرؤية.
  • العطش الشديد وتكرار التبول.
  • أضرار الميكرويف والتسخين بأوعية غير مناسبة

عند تسخين الطعام داخل الأوعية البلاستيكيّة, ترشح بعض المواد الكيميائيّة السّامة المُسببة للسرطان منها إلى الأطعمة وتلوثّها, ويؤدي استعمال الميكروويف في تسخين الطعام على درجات حرارة عالية إلى تكوين الأمينات غير المتجانسة (بالإنجليزية: Heterocyclic Amines), والهيدروكربونات العطريّة متعدّدة الحلقات (بالإنجليزية: Advanced Glycation End Products), وهذه الموادّ جميعها تّعرف بأنّها مواد سامّة مُسبّبة للسرطان, وممّا يجدر ذكره أنّ هذه المركبات ليست موجودة في الغذاء الخام, إنمّا يُنشأ أكثر من 90% منها بسبب التسخين على درجات حرارة عالية, بما في ذلك التسخين باستخدام الميكرويف.

إقرأ أيضا:طريقة تحضير التورتة بكل سهولة
السابق
ماهي أضرار الشوكولاتة وفوائدها؟
التالي
ماهي أعراض الحمل الأولية ؟