تغذية

ماهي أضرار الشوكولاتة وفوائدها؟

ماهي أضرار الشوكولاتة وفوائدها؟
ماهي أضرار الشوكولاتة وفوائدها؟

الشوكولاتة

تُعتبر الشوكولاتة من المنتجات التي لاقت إعجابًا على كافة الأصعدة، وذلك لما تتمتع به من مضادات للاكتئاب وطعم لن تجده في باقي الطعام، ولما لها من باع كبير في قيمتها الغذائية و خفتها على المعدة ويتم إنتاجها عن طريق المادة الخام من الكاكاو المستخرج من شجر الكاكاو الاستوائي المعروف. ويتم إعادة إنتاج المادة الخامة بإضافة بعض النكهات حتى تنال إعجاب الجميع سواء جوز هند أو حليب.

أضرار الشوكولاتة

  • يتم تصنيع الشوكولاتة بإضافة نسبة عالية من السكر وهذا مما يجنب بعض الأشخاص عنها؛ نظرًا لارتفاع نسبة السكر بمحتوياتها.
  • أوصيكم مدمني الشوكولاتة بالحد من كثرتها؛ لأنها لا أثر بالغ في قوة البنية العظمية لك وتعمل على زيادة خطر إصابتك بأمراض هشاشة العظام.
  • تحتوي الشوكولاتة نسبة ليست بالقليلة من مادة الكافيين مما تزيد لدى متناوليها بتعرضهم أحيانًا للإمساك؛ نظرًا لأن مادة الكافيين تساهم في التقليل من نسبة وجود الماء بالجسم والتي هي أحد المكونات التي لا غنى عنها للكائن الحي.
  • يمكن للشوكولاتة أن تتسبب في ارتجاع المريء أو ما يسمى بإحساس الحموضة الذي يؤلم الكثيرين مما يوجب على متناوليها الحد من كميات تناوله حتى لا تؤثر بالسلب على الصحة العامة للجسم.
  • عليك بالاعتدال في تناول الشوكولاتة وذلك؛ لأن التوقف المفاجئ عن تناول الشوكولاتة والتي تحتوي على الكافيين يسبب للشخص دوار وصداع شديد يمكن أن يؤدي إلى دوخة.
  • يحذر تناول الشوكولاتة وخاصة عند أخذ بعض الأدوية كالأسبرين أو كافة الأدوية التي تحتوي على مضاد لتخثر الدم؛ لأن تناولها معها قد يؤدي إلى حالات من النزيف الشديد.
  • يمكن أن يسبب كثرة تناولها وخاصة لصغار السن من الشباب ظهور بعض الحبوب وقد تزيد نسبة الحساسية الجلدية لبعض الأفراد الآخرين.
  • أكلها من قبل الأم التي ترضع طفلها كثيرًا يسببب لدى الرضيع مغص شديد ويمكن أن تؤدي به إلى حدوث بعض الانتفاخات.
  • تؤدي مع كثرة تناولها إلى حدوث مشاكل يقولون الشخص وكثرة التوترات المزاجية نظرًا لمنعها مرة واحدة.
  • تؤدي إلى زيادة حالات التوتر والقلق وتقلب الحالة المزاجية للشخص وفي الغالب حرمانه من النوم.
  • قد تعمل في الحين الآخر مع الإفراط في تناولها إلى حدوث صداعًا نصفيًا يمكن تفاديه بعد ذلك بالانتظام و الاعتدال في تناولها.
  • الإفراط في أخذ الشوكولاتة وخاصة في الفترة التي تسبق ولادة الطفل في الشهور الاولى قد تودي بحياة الطفل وتعمل على علو وارتفاع نسبة حدوث إجهاض؛ لأنها تحوي بداخلها تكوينات يمكن أن تتسبب في عيوب للجنين خلقية.
  • الشكولاتة بها كمية ليست بالقليلة من السكر وهذه الكمية تجعل البيئة مناسبة لنمو فيروس مثل الهربس لذا من الواجب على من هو لديه هذا الفيروس ويعاني منه بتجنب تناول الشوكولاتة مطلقًا.

حساسية الشوكولاتة

  • يمكن لكثرة تناولها للشخص أن تؤدي به إلى حالة من الاختناق الشديد وعدم قدرته على التنفس.
  • تؤدي إلى حالة من التهاب الشفاة لدى الشخص مع تهيج الحلق واللسان.
  • تؤدي المبالغة في تناولها إلى حالة من الإسهال المزمن والحاجة دائمًا إلى الترجيع المستمر.
  • يمكن أن ينتج عنها حالة من المغص الشديد الذي يصعب على الفرد تحمله.

فوائد الشوكولاتة

  • يؤدي تناول الشوكولاتة وخاصة من كانت داكنة اللون إلى ندور حالات الوفاة التي تأتي بسبب نوبات قلبية.
  • تعمل على التقليل من نسبة ضغط الدم مما يقلل بالتالي حدوث سكر بالدم.
  • تحسن الحالة المزاجية للشخص وتجعله مفعمًا بإحساس الراحة والهدوء مباشرة بعد تناولها.
  • يمكن لتناولها أن تجد نفسك في حالة دماغية نشطة وخاصة نشاط الذاكرة والقدرة على التفكير بشكل سليم.

نتائج الأبحاث عن الشوكولاتة

  • أنها تعمل على التقليل وندرة حدوث تليفات الكبد المزمنة.
  • تعتبر هامة جدًا في حياة الكبار وخاصة لمن كتب عليهم بالعيش بدار مسنين حيث تقلل فرص الاكتئاب لديهم لأن أبنائهم لا يسألون عنهم.
  • يمكن غسول الفم الذي يستخدم للأطفال من التقليل من فرص نمو البكتيريا داخل فمهم.
  • صحة الدماغ لدى الشخص يمكن أن يتسبب فيها تناول مشروب الكاكاو يوميًّا على الأقل مرتين بالإضافة إلى أنه يعمل على نشاط حالة الذاكرة لديهم.
  • تناولها لدى المرأة الحامل يكون بنسبة بسيطة للغاية بحيث تعزز الحالة المزاجية للأم ولا تضر بحالة الجنين.

تاريخ الشوكولاتة

  • بدأ الهنود بتناولها بصورة باردة دون إضافة أي محليات عليها وتبعهم في ذلك الأسبان إلا أنم استثاغوها محلاة بالسكر وتقديمه ساخنًا أفضل منه باردًا ثم انتقل الأمر من شرابه للشعب العادي إلى اهتمام ملوك أسبانيا بشربه ويقدم لضيوفهم تباعًا.
  • وقبل نهاية القرن 18 تم تصنيع الكاكاو في صورة مسحوق بودرة والوصول إلى فكرة عمل الشيكولاتة في صورة ألواح تتمايز أحجامها تبعًا للرغبة حيث تمر بمراحل عدة البدء تسييحها ثم جعلها تبرد ثم مرحلة التغليف ثم البيع.
  • وقد لاقت قبول العالم أجمع منذ تم تصنيعها حتى وقتنا الحالي ولا يوجد أحد لا يرغب بها ولكن نوصي بالاعتدال.
السابق
ارتفاع ضغط الدم (أعراضه وأسبابه)
التالي
ماهي أضرار الميكرويف ؟