صحة

كيفية علاج فيروس كورونا المستجد

كيفية علاج فيروس كورونا المستجد
كيفية علاج فيروس كورونا المستجد

بعد تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، وارتفاع نسبة الانتشار وزيادة عدد الحالات المصابة بالفيروس، زادت معدلات البحث عن كيفية علاج فيروس كورونا المستجد، وطرق الوقاية منه، ونحن اليوم سوف نتناول الحديث عن أفضل طرق العلاج لهذا الفيروس المستجد، وإمكانية علاجه في المنزل.

سُمي فيروس كورونا بهذا الاسم نظرًا لوجود نتوءات ظاهرة على سطح الفيروس والتي تشبه التاج، وقد تم اكتشافه لأول مرة في عام ١٩٣٧، ويعد فيروس كورونا ثاني الفيروسات المسببة للإصابة بنزلات البرد بعد فيروسات الأنف.

محتوى الموضوع

كيفية علاج فيروس كورونا المستجد

حتى الآن لا يوجد علاج فعال لفيروس كورونا بل تهدف العلاجات إلى تقليل حدة الأعراض، وينصح الأطباء باستخدام العلاجات التالية عند الإصابة بفيروس كورونا:

  • المضادات الحيوية التي تستخدم لمنع الإصابة بالبكتيريا الثانوية التي قد تزيد من سوء الحالة.
  • تناول أدوية خافضة للحرارة لتخفيف الحمى الناتجة عن الإصابة بالفيروس.
  • استخدام الأدوية التي تحسن من سيولة الدم، وذلك لأن الفيروس يزيد من فرصة حدوث تجلط الدم.
  • استخدام الأدوية التي تهدئ من السعال.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل الدافئة لتقليل احتقان الحلق، وخفض حرارة الجسم.
  • التعرض للشمس وقت كافي في النهار.
  • تناول قسط كبير من الراحة في المنزل.
  • الاهتمام بالتغذية الصحيحة وتناول كميات كبيرة من الفاكهة والخضروات الطازجة، والبعد عن الأطعمة الدسمة.
  • تناول أدوية المعدة لتخفيف آثار بقية الأدوية على جدار المعدة.
  • تناول الفيتامينات مثل الزنك وفيتامين سي، وفيتامين د، وفيتامين ب ١٢ لزيادة مناعة الجسم، ومساعدة الجسم على التغلب على المرض.
  • الإقلاع الفوري عن التدخين.

هل يمكن علاج فيروس كورونا بالمنزل؟

يتساءل الكثير من الناس هل يمكن الاعتناء بالمريض المصاب بفيروس كورونا بالمنزل، دون الحاجة إلى الذهاب إلى المستشفى؟ نعم، يمكن الاعتناء بمريض فيروس كورونا في المنزل، ولكن يجب عزل المريض في غرفة خاصة له بعيدًا عن باقي أفراد المنزل ولكن يشترط أن تكون الغرفة جيدة التهوية.

لابد من الحرص الشديد على الالتزام بمواعيد العلاج التي يحددها الطبيب، والحرص على توفير الغذاء الصحي للمريض، ويشترط تتخصص أدوات وأوعية خاصة للمريض لضمان عدم أنتقتل المرض إلى باقي أفراد الأسرة.

أنواع فيروس كورونا

اكتشف الأطباء سبعة أنواع من فيروس كورونا وهي:

  • أربعة أنواع تسبب الإصابة بأعراض الأنفلونزا وهذه الأنواع تعرف باسم “فيروس كورونا المكتسب”.
  • فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
  • فيروس كورونا المسبب للمتلازمة التنفسية الحادة.
  • فيروس كورونا المستجد covid-19

أعراض الإصابة

هناك العديد من أعراض الإصابة بفيروس كورونا وتختلف الأعراض من شخص لآخر، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • الكحة الشديدة والسعال.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الحمى.
  • ألام في الجسم.
  • الصداع.
  • سيلان الأنف.
  • ضيق التنفس.
  • التهاب الحلق.
  • وتبدأ أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد بعد فترة تتراوح بين ٤ أيام وحتى ١٢ يوم من التعرض للفيروس أو مخالطة شخص حامل للفيروس.

مراحل الإصابة بفيروس كورونا

يمر المصاب بفيروس كورونا بثلاثة أطوار رئيسية، ويعد كل طور من هذه الأطوار أكثر خطورة من الطور السابق له، وخاصة إذا أهمل المريض تلقي العلاج والرعاية الطبية

  • الطور الأول: وهي الفترة الأولى في الإصابة وتمتد حتى الأسبوع الأول من الإصابة بالفيروس، ويظهر على المصاب الأعراض التالية:
  1. ارتفاع درجة الحرارة والذي يمكن أن يصل إلى حد الشعور بالحمى.
  2. ألام شديدة في المفاصل والعضلات.
  3. سعال.
  4. الإحساس بنهجان وصعوبة في التنفس.

ويجب على المريض في هذه المرحلة سرعة التوجه للطبيب، والالتزام بمواعيد العلاج.

  • الطور الثاني: وتبدأ هذه المرحلة مع بداية الأسبوع الثاني للإصابة بالفيروس، ولعل أخطر أعراض هذه المرحلة نقص مستوى الأكسجين في الدم، ويظهر اضطرابات واضحة في الصور الإشعاعية، وفي هذه المرحلة لابد للمريض من الحرص على قياس نسبة الأكسجين في الدم باستخدام جهاز الأوكسيميتر يوميًا، وسرعة الاتصال بالطبيب المعالج اذا قلت نسبة الأكسجين في الدم عن 96%.
  • الطور الثالث: هو اخطر مراحل الإصابة بفيروس كورونا، حيث يحتاج فيها المريض إلى جهاز تنفس صناعي لأن المريض لم يعد قادرًا على التنفس بشكل طبيعي، وذلك بسبب النقص الحاد في نسبة الأوكسجين الواصلة للأعضاء.

العوامل التي تتوقف عليها شدة أعراض الإصابة بالفيروس

تختلف أعراض الإصابة من شخص لآخر، حيث تتوقف شدة الإصابة بأعراض فيروس كورونا على العوامل التالية:

  • مناعة الشخص المصاب.
  • الحالة الصحية العامة للمصاب.
  • العمر حيث أنه ترتفع شدة الإصابة وتزداد الخطورة عند إصابة الأطفال الرضع، وكبار السن.
  • الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة كالربو وحساسية الصدر، حيث أن هذه الأمراض تزيد من شدة الأعراض.
  • الإصابة بأمراض القلب تزيد من شدة الأعراض.

كيفية الإصابة بفيروس كورونا

ينتمي فيروس كورونا لقائمة الفيروسات شديدة العدوى، والتي يمكن للشخص أن يصاب بها أكثر من مرة، حيث أن الفيروس لديه القدرة على تحوير نفسه حيث يمر الفيروس بعدة تحولات جينية وطفرات تؤدي إلى تكرار الإصابة بالفيروس، ومن أكثر طرق الإصابة بفيروس كورونا شيوعًا ما يلي:

  • ملامسة شخص مريض بفيروس كورونا.
  • عن طريق الرذاذ الذي يخرج من شخص مريض مصاب كورونا.
  • ملامسة الأسطح الحاملة لسوائل خارجة من شخص مريض.
  • العمل بمراكز الرعاية الصحية والمستشفيات لأن طاقم العمل يتعامل مع عدد كبير من الأشخاص المصابة.

طرق الوقاية من فيروس كورونا

على الرغم من أن فيروس كورونا المستجد سريع الانتشار للغاية، إلا أنه توجد عدة طرق للوقاية من  فيروس كورونا فعند اتباع الإجراءات الاحترازية يمكن الحد من انتشار الإصابة بالفيروس، ومن أبرز تلك الإجراءات الاحترازية:

  • الابتعاد عن الأماكن المزدحمة والتجمعات.
  • ارتداء الكمامة خارج المنزل وفي أماكن التجمعات.
  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة لا تقل عن دقيقتين مع الحرص على توغل المياه بين الأصابع جيدًا.
  • تجنب ملامسة اليدين للعين أو الأنف أو الفم.
  • استعمال الكحول المركز بتركيز لا يقل عن 70% في تطهير اليدين خارج المنزل.
  • اتباع الاحتياطات اللازمة عند الاضطرار لرعاية مصاب بالكورونا.
  • الحرص على أخذ جرعات اللقاح المضاد للفيروس التي توفرها وزارة الصحة للمواطنين.

كيفية تشخيص الإصابة بالفيروس

نظرًا لتشابه أعراض الإصابة بفيروس كورونا مع أعراض الإصابة بنزلات البرد، لذلك لا يمكن الاعتماد على الأعراض في تشخيص المرض، ويمكن تشخيص الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالطرق التالية:

  1. مسحة من الأنف وإرسالها للمعمل للكشف عن وجود الفيروس.
  2. عمل أشعة مقطعية على الصدر والرئتين لتحديد مدى تضرر الرئتين من الفيروس.
  3. إجراء بعض التحاليل الطبية مثل :
  • صورة دم كاملة: حيث تسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد نقص حاد في عدد الخلايا الليمفاوية بالدم.
  • زيادة نسبة الفيرتين في الدم، حيث أن الفيروس يسبب تكسير كرات الدم الحمراء وبذلك يزيد تركيز الفيرتين.

مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد

قد يؤدي إهمال علاج فيروس كورونا إلى تعرض المصاب إلى العديد من المضاعفات واشهرها:

  • التهاب رئوي حاد.
  • تليف في إحدى الرئتين أو كلاهما
  • الوفاة.

في النهاية نرجو أن نكون قد وفقنا في تقديم جميع المعلومات المتاحة عن فيروس كورونا المستجد، وكيفية الإصابة به، وطرق الوقاية وسبل العلاج وكيفية التشخيص، ونأمل من الجميع اتباع الإجراءات الاحترازية والبعد عن التجمعات والمناطق المزدحمة والالتزام بارتداء الكمامات، ونرجو دوام الصحة والعافية للجميع.

السابق
أسباب ضعف نبض الجنين في بطن أمه
التالي
تأثير السهر علي الجسم