الحمل والولادة

تمارين لتسهيل الولادة الطبيعية

تمارين لتسهيل الولادة الطبيعية
تمارين لتسهيل الولادة الطبيعية

تُفضل أغلب النساء الحوامل الولادة الطبيعية وخاصه عندما تكون هذه الولادة الأولى لها وذلك لكي تنجب مولودها بسلام وبأمان، تعتبر الأشهر الأخيرة من الحمل من أصعب الشهور حيث انها تشمل ضغطا نفسيا وعصبيا وخوفا من ألم الولادة حيث يعتقد الكثير من السيدات ان الحركة في الشهر الأخير من الحمل يشكل ضرر كبير على المولود -ولكن- هذا المفهوم خطأ تماما حيث ينصح الأطباء بعمل بعض التمارين الرياضية لتسهيل الولادة الطبيعية دون الحاجة الى العمليات القيصرية.

الذي ينصح به الأطباء لتسهيل الولادة الطبيعية

ينصح أطباء النساء والتوليد السيدات الحوامل بالقيام بالرياضة خاصة في الشهر الثامن والشهر التاسع بشكل يومي لتسهيل عملية الولادة لتكون فرصة الولادة الطبيعية تتعدى 90% .

التمارين الرياضية التي تسهل الولادة

يجب أن نستشير الطبيب الخاص لكل سيده حامل قبل البدء في التمارين التي تسهل الولادة لان يوجد هناك حالات غير مسموح لها القيام بتلك التمارين.

1- تمارين التنفس العميق لتسهيل الولادة

( هذا التمرين يعتبر من أهم التمارين لأن المرأة الحامل تحتاج اثناء الولادة الى قوة الزفير لإزاحة عضلات اسفل الحوض ويخفف من آلام المخاض وهو عبارة عن الجلوس على الأرض أو على كرة التمرين ويتم أخذ نفس عميق -ثم – القيام بالزفير وفي ذلك الوقت يتم مراقبة تغيرات شكل البطن ،التغيرات التي ستحدث خلال عملية التنفس، أو عن طريق التنفس السريع دون توقف لأنها تساعد في دفع الجنين أثناء عملية الولادة. )

2- تمارين القرفصاء لتسهيل الولادة الطبيعية

( عباره عن الوقوف والابتعاد بين القدمين مسافة لا تتعدى عرض الورك ، الجلوس ببطء شديد مع ضم اليدين وشبكها أمام الجسم وهذا التمرين هام جدا لأنه يبرز تقوية عضلة الحوض والمساعدة في اتساع قناة الرحم )

3- تمارين اليوجا لتسهيل الولادة

( يتم الوقوف على الأرض على الركبتين واليدين وجعل الرأس مستقيما في اتجاه الرقبة والعمود الفقري -ثم- ثني الظهر لأعلى مع ضم البطن والردفين ويتم ترك الرأس يسقط الآخر امتدادها -ثم -جعل الظهر في وضع الاسترخاء ويتم رفع الراس بالتدريج ، او عن طريق الجلوس على الأرض في وضع التربيع وتغميض العينين والاسترخاء التام لمده عشره دقائق يوميا )

4- تمرين عكس القدمين لتسهيل الولادة

(الجلوس على الأرض في وضعية مستقيمة مع القيام بعمل عكس القدمين مع تشبيك اليدين، وشد الكتفين ناحيه الصدر ويتم تبديل الوضع ، بالإضافة إلى التنفس ببطء).

5- تمارين الصعود والهبوط لتسهيل الولادة

(عن طريق وضع كرسي او حافه السرير ويتم مسكها جيدا بالأيدي، ثم الهبوط ببطء ويتم أخذ وضعية القرفصاء لعدة دقائق حسب القدرة المستطاع، ثم الوقوف، ويفضل تكرار هذا التمرين في المنتصف الثاني من الشهر التاسع ويكون يوميا).

6- تمرين المشي لتسهيل الولادة الطبيعية

(من أفضل التمارين التي تقوم بها المرأة الحامل، لأهميته العظمي وخاصة في الشهر التاسع ، ويكون عباره عن المشي بالطريقةالصحيحة او المشي بالطريقةالعكسية).

أهمية تمارين قاع الحوض (تمارين كيجل)

تساعد في انكماش عضلات قاع الحوض التي تساعد الرحم والمثانة والأمعاء مما يؤدي إلى تسهيل الولادة الطبيعية وتجنب الآثار الجانبية التي تحدث بعد عملية الولادة مثل الإصابة بالبواسير.

دور العلاقة الحميمة في عملية تسهيل الولادة

الكثير من السيدات الحوامل لديهم اعتقاد خاطئ ان العلاقة الزوجية في الفترة الأخيرة من الحمل تشكل خطرا كبيرا على الجنين -ولكن- اثبت انها لها دورا هام جدا في إحدي أهم التمرينات الصحية التي تعمل على سهولة عملية الولادة لأنها تعمل على زيادة فتحة عنق الرحم بالإضافة انها تعمل على تمديده وتجهيزه لعملية الولادة لمساعدة خروج الجنين بسلامه. كما انها تقوم بإفراز هرمون “الاوكسايتوسين” مما يساعد علي تنشيط تقلصات الرحم وأثبت أن ممارسة العلاقة آمنة في كل الأوقات.

دور المشي في تسهيل الولادة الطبيعية

  • تحسين كفاءة القلب والأوعية الدموية.
  • تنشيط الدورة الدموية، وتحسين التنفس .
  • مرونة العضلات على تحمل الضغط، وزن الجنين .
  • تخفيف ألم المفاصل والظهر .
  • تخفيف حدوث تورم القدمين والكاحل .
  • التخلص من الكآبة .
  • تحريك الطفل عنق الرحم .
  • توسيع عنق الرحم وتسهيل الولادة الطبيعية .
  • تحسين تدفق الدم.
  • زيادة مستويات الطاقة في الجسم .
  • تحسين وظائف الدماغ.
  • ضبط مستويات السكر في الدم.
  • تحسين مستويات الكوليسترول في الدم.

اقرأ أيضا: تعرفي على أعراض الحمل في الشهر الثاني

اقرأ أيضا: تعرفي على الولادة الطبيعية ومميزاتها

أهمية التمارين الرياضية في عملية تسهيل الولادة

للرياضة أهمية ودور كبير للسيدة الحامل وخاصة في الشهر التاسع ومن أهمها :

  • تساعد على الوقاية من زيادة الوزن المفرطة أثناء الحمل وبعده.
  • التقليل من احتمال إصابة الحامل بمرض السكري الحمل وتسمم الحمل.
  • التقليل من التوتر والضغط النفسي وتغيير الهرمونات التي تتعرض إليها السيدة الحامل أثناء فترة الحمل.
  • حمايه الجهاز الهضمي والمشكلات الهضمية خاصة الامساك في فترة الحمل.
  • تقوية عضلات الفخذين والبطن مما يعمل علي سهوله تحمل آلام الولادة الطبيعية.
  • تنشيط الدورة الدموية.
  • تقوية منطقة الحوض مما يعمل على اتساع قناة الرحم.
  • تساعد على تحمل وزن الجنين لان وزن الجنين يزداد في الشهور الأخيرة بعكس الشهور السابقة.
  • تقليل التقلصات والآلام المصاحبة لها.
السابق
تعرفي على الولادة الطبيعية ومميزاتها
التالي
تغذية المرأة الحامل في شهور الحمل الأولى