الحمل والولادة

تعرفي على التغذية السليمة للمرأة الحامل

تعرفي على التغذية السليمة للمرأة الحامل
تعرفي على التغذية السليمة للمرأة الحامل

من الضروري على المرأة الحامل في تلك المرحلة وخاصة في الشهور الأولى أن تتغذى على الأكل الصحي ولا تركز في موضوع السعرات؛ لأن قلة السعرات يقلل معها كمية الغذاء اللازمة لها مما يضر في النهاية بصحتها وصحة الجنين فمن الأولى لها أن تهتم بوزنها بعد تمام الحمل والولادة. إضافة إلى تناول بعض الفيتامينات اللازمة لتلك الشهور؛ حيث أن الأكل الصحي لا يحتوي بشكل كامل على نسبة الفيتامينات المطلوبة للحامل تناولها.

تغذية الحامل في الشهور الأولى

يجب التركيز من قبل المرأة الحامل على مدى توافر الفيتامينات الصحية في الغذاء لا التركيز على الكمية ولكن إن كانت المرأة وزنها مناسب خلال أول شهور الحمل فلن تحتاج إلى زيادة عدد السعرات ومن الإرشادات التي لابد أن تلتزم بها الحامل مثلها مثل أي شخص مايلي:

  • التركيز على الفواكه في الغذاء يوميًا لاحتوائها على الألياف التي تتطلبها أو الفيتامينات العالية وخاصة حمض الفوليك في أول ثلاثة شهور.
  • الاهتمام بتناول البروتينات وخاصة التي تتوافر في اللحم أو الدجاج أو الحبوب الكاملة مثل الفاصوليا واللوبيا.
  • تناول الأسماك وخاصة الأنواع التي تحتوي على الأوميجا 3
  • الحرص على تناول الطعام المطهو بالمنزل نظرًا لعدم احتوائه على الدهون المشبعة وخاصة الحلويات التي لا تمد الجسم بما يلزمه من عناصر.

عناصر غذائية مهمة للحامل

حمض الفوليك

من المعروف طبيًّا أن تناول مايسمى بحمض الفوليك سواء في الأطعمة أو تناوله كدواء يعتبر من العناصر الهامة التي لابد وأن تحرص عليها الحامل وذلك؛ حماية لجنينها من التشوهات الخاصة بالدماغ، ومن أهم الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا هي الخضار الورقي أو الحبوب الكاملة أو الليمون واليوسفي.

الكالسيوم

  • يعتبر من العناصر الهامة في بناء الهيكل العظمي للجنين أو تحسين حالة سريان الدم للجنين او للأم وكلما كانت الأم حريصة على تناول النسبة اللازمة لذلك العنصر كلما زادت نسبة حمايتها من هشاشة العظام والتي قد تتعرض لها كثير من النساء بعد الولادة.
  • يجب أن تركز على أي منتج من منتجات الألبان كحد أقصى لا تزيد عن 1100 مللي جرام تقريبا.

فيتامين د

  • يتوافر في بعض الأسماك مثل سمك السلمون وتحتاج الأم بنسبة لا تزيد عن 700 وحدة وهذه النسبة تناسب المراهقات أيضًا وهو مفيد في بناء كل عظام الطفل والحفاظ على الصحة العامة للطفل.

البروتين

  • تعد البروتينات من العناصر الهامة وخاصة للمرأة الحامل حيث تحتاج ما يعادل 70 جراما وتتواجد في اللحم والدجاج والسمك هذا عن البروتين الحيواني أما عن البروتين النباتي في متوافر في البقوليات بكافة أنواعها.

الحديد

  • يعد الحديد من العناصر الهامة للمرأة الحامل وخاصة من بداية الشهر الرابع إلى نهاية الحمل حيث تحتاج تعويضا كبيرًا عما تفقده من حديد مقترنة بغيرها من غير الحوامل.
  • وعندما يتناقص الحديد يؤدي ذلك إلى تعرض المرأة الحامل لولادة قبل الميعاد المحدد لها أو نقص في نسبة الحديد التي يحتاجها الجسم.
  • ويتوافر الحديد في السبانخ والباذنجان والكبدة ويتواجد أيضًا السمك ولابد للحامل أن تتناول فيتامين الحديد حتى يتم التأكد من توافر النسبة التي يحتاجها جسمها في تلك الفترة.

الماء

يجب أيضًا على الحامل أن تحرص على شرب الماء بكثرة وكذلك العصائر الطازجة البعيدة البعد التام عن السكر وكذلك اللبن يوميًا والبعد عن النسكافيه والقهوة والشاي والمنبهات بشكل عام حتى لا تؤثر بالسلب على الجنين سواء بانخفاض وزن الجنين أو تعرض المرأة لنزول الجنين قبل الاكتمال.

المكملات الغذائية

من الضروري استشارة الطبيب عند أخذ الفيتامينات اللازمة التي من الضروري أخذها عند حدوث نقص في أحد العناصر ولا تؤخذ دون حاجة لها فالأطعمة لها مردود جيد في توفير العناصر اللازمة.

اقرأ أيضا: تغذية المرأة الحامل في شهور الحمل الأولى

اقرأ أيضا: تمارين لتسهيل الولادة الطبيعية

الأطعمة غير الآمنة للأم الحامل

تعتبر الأطعمة التي لا تخضع للطبخ والغلي وخاصة الألبان الغير مبسترة وذلك حيث تحتوي على بكتيريا ضارة بالجسم.

الغثيان في الأشهر الأولى من الحمل

يعتبر الغثيان من الأمور الطبيعية التي تحدث للحامل ويعتبر الغثيان مؤشر من الحمل للحفاظ على الحمل من أي مواد ضارة يمكن لها أن تضر الحمل وللحامل عدة إرشادات يمكن لها أن تلتزم بها كـ حل مؤقت للغثيان ومنها:

  • الحد من تناول الطعام الغني بالدهون أو الأطعمة التي تحتوي على روائح يمكن لها أن تسبب ضيقًا للحامل.
  • عدم تكديس المعدة بتناول طعام بكمية كبيرة في الوجبة الواحدة.
  • توزيع طعام الحامل على الأقل 6 وجبات خلال اليوم الواحد وفي ذلك راحة للحامل وإعطائها فرصة للتنويع وإعطاء الجنين أقصى فرصة للاستفادة.
  • يمكن لها أن تتناول البسكوت كأحد الحلول المؤقتة للحد من الغثيان ووضعه بجانبك وتناوله عند الإحساس به.
  • الحرص على أخذ ما يحتوي على فيتامين ب6 سواء في الأطعمة أو الفيتامين نفسه.
  • الحرص على تناول عنصر الكربوهيدرات المتوفرة في البطاطا أو أي خبر محمص وتعمل على الحدة من إحساس الغثيان لحد ما مع الحامل.
السابق
ما هي التغذية السليمة للطفل ؟
التالي
الروتين اليومي للعناية بالبشرة