صحة

النظام الغذائي لمرضى السكري

النظام الغذائي لمرضى السكري
النظام الغذائي لمرضى السكري

يحتاج من أصابه داء السكري إلى نظام وعادات صحية في غذائه وذلك لظبط معدل السكر بالدم وأن يعمل ايضًا على إحاطه هذا المرض بالموازنة بين تناوله للبروتينات والحد من الدهون على قدر المستطاع. وكذلك الكربوهيدرات حيث لا يسمح الجسم بعد إصابته بحرق السكر بشكل فعّال مثل الشخص الطبيعي فهو يختلف من شخص مريض بالسكري عن مريض آخر.

إرشادات لتغذية مرضى السكري

  • ممنوع على مريض السكري أكل طعام بكميات كبيرة في الوجبة الواحدة وعليه الالتزام بإرشادات الطبيب له في الغذاء ويعد عدم الالتزام بالكمية المطلوبة صعوبة على المريض بضبط معدل السكر في الجسم.
  • من المفترض أن يقوم بعملية توزيع لأكلاته حتى لو على 6 وجبات يوميًّا وذلك حفاظا على صحته العامة والحفاظ على مستويات ضبط السكر بالدم.
  • لابد أن تحتوي وجبات مريض السكري على كافة أنواع الفيتامينات والنشويات وكافة العناصر التي يحتاجها الجسم وذلك بعد استشارة الطبيب وتحديد ذلك عن طريقه.
  • البعد عن تناول السكريات بشكل شبه كامل حتى لا تتعرض لنوبات سكر أو زيادة بالسكر تؤدي بك إلى خطورة بالغة بحياتك.

الأغذية المفيدة لمرضى السكري

  • القرنبيط والكرنب يسهامان بشكل فعال في جعل الأنسولين يمارس حريته بالدم بشكل فعال حيث ينتج مادة تسهم في الاتحاد مع مواد تساعد في تكسير للأنسولين.
  • الثوم يعمل على الخفض من السكر بشكل فعّال بخلاف البصل يزيد من التخلص من السكر المتواجد ببعض الخلايا ويعمل على حرقه وفي النتيجة يقل السكر ويستطيع الفرد التعايش بشكل طبيعي.
  • الحلبة تعمل على التقليل من السكر أيضا بخلايا الدم مما يجعله أيضًا يعيش بشكل مثل الطبيعي.

الأغذية المسموحة لمرضى السكري

  • عليك بالاهتمام بالسوائل يوميًّا ويفضل تناولها دون سكر يذكر حتى لا يزداد معدل السكر بالدم مثل اليانسون وكافة أنواع المشروبات.
  • عليه بالتركيز على كافة أنواع الخضروات التي من شأنها تزيد لديه القوة الفعالة في امتصاص لقيتامينات والتي بدورها تعمل على زيادة مناعته وخفض نسبة السكر بالدم مثل الملوخية والفاصوليا الخضراء.
  • يمكنه تناول البهارات على الأكل مثل القرفة والكركم فكلاهما تساعدان على التقليل من نسبة السكر

الأغذية التي يفضل الامتناع عنها

  • اللحوم التي لها طابع الدسامة مثل الكفتة؛ لأن بها نسبة دهون عالية والمخ وعليه أن يمتنع عن أكل الجلد
  • الطيور بكافة أنواعها؛ لأنها دسمة بطبيعتها مثل البط.
  • الأسماك التي تأخذ طابع الدسامة أيضًا مثل البلطي.
  • اللحوم التي تباع محفوظة وخير مثال على ذلك الممبار والسجق.
  • البعد عن السمن والقشطة البلدي لما تتمتعان بنسبة دسامة عالية.
  • البعد بعد تامًا عن كافة أنواع المربات لاحتوائها على نسبة عالية من السكر بالإضافة إلى كافة أنواع العصائر.
  • الابتعاد عن الطعام المفلفل الذي يتميز بشدة الحرارة.
  • الامتناع أيضًا عن تناول أي نوع من أنواع الحلويات التي تتسبب في ارتفاع نسبة السكر بالدم مثل الآيس كريم.

اقرأ أيضا: داء السكري والوقاية من مضاعفاته

اقرأ أيضا: أنواع مرض السكري وأعراضه وطرق علاجه

قواعد للنظام الغذائي لمرضى السكري

  • الأكل باعتدال في كافة أنواع الأطعمة وعدم الطغيان في طعام على حساب آخر.
  • على مريض السكري اتباع نظام رياضي يساعده على الحرق المتوازن حتى يساهمم في صحته.
  • حرصه الدائم على أخذ الأدوية وخاصة الأنسولين في أوقاته المحددة له حتى لايضر الإهمال مع الوقت.
  • يجب أن تكون حريصًا على منع نفسك من أي طعام كنت تحبه وساهم في تعبك ومن الآن عليك بالالتزام بنظام غذائي فعال.

خرافات حول مرض السكري لا تصدقها

  • غير معروف إلى الآن سبب راجح لمرض السكر ولذا أخطأ من قال أن سببه هو تناول سكر أكثر من اللازم.
  • ولكن ما خضع للبحث أنه عنما يحدث خلل في بعض وظائف جسمك وعدم قدرتها على تحويل ما تتناوله من غذاء إلى طاقة يؤدي ذلك لإصابتك بالسكر.
  • عليك بتنظيم وجباتك بشكل فعال وإن شئت ضع لها أوقاتًا حتى لا تؤثر وجبة على وقت وجبة أخرى.
  • عليك بتنظيم نسبة الكربوهيدات بجسمك وليس كما يعي البعض أن مريض السكر ينبغي أن يترفع عن الأطعمة التي تحتويها.
  • من الخرافات أيضا يرى البعض أن تناول البروتينات يعتبر أفضل لمريض السكر من الأكل الذي يحتوي على كربوهيدرات وهذا على العكس؛ لأن البروتينات وتناولها بشكل كبير قد تؤثر بالسلب على مريض السكر وتؤدي به إلى مشاكل صحية.
  • يقولون أن تناول أي حلويات مصنعة تعتبر ضارة لمرض السكري وفي الرد نقول أن الأبحاث أثبتت أن تناولها قد يفيدك؛ لاحتوائها على بعض العناصر الهامة لك والتي قد تغنيك عن السكر الطبيعي وهذا يعطي للمريض سعرات أقل بكثير من تناوله للسكر الطبيعي.
  • يقولون أن هذا المريض يحتاج أن يتناول مأكولات خاصة ولكن هذا خطأ شائع؛ لأن مريض السكري يحتاج فقط تناول سعرات حراية أقل من الشخص العادي بغض النظر عن نوع الوجبة بالإضافة إلى أنه يحتاج أن يقوم بتوزيع وجباته خلال اليوم حتى يساهم ذلك في تناول وجباته وهو في غاية الراحة.

السابق
تغذية الرضيع في الشهر الرابع
التالي
تقوية المناعة بالطب البديل