وزن ورشاقة

النحافة وفقدان الوزن الإرادي واللا إرادي

النحافة وفقدان الوزن الإرادي واللا إرادي
النحافة وفقدان الوزن الإرادي واللا إرادي

كثير من الناس يعتمدون على قاعدة أساسية فى حياتهم وهى ان تكون الحياة مبهجة عندما يكون جسم الانسان فى حالة صحية بدون اى الم او تعب عندما يقوم الجسم ببذل كم كبير من الجهد والعمل بدون اى معاناة فى الحركة لذلك يهتم الانسان بصحته ويجعلها أول اهتماماته وفي المقام الأول من الاهتمام لكى يتغلب على اى نوع من الأمراض التى يتعرض لها او الحوادث او اى نوع من الاصابات لذلك من المعروف ان النحافة أو نقص الوزن تكون اسباب كثير من الأمراض التى من الممكن أن يتعرض لها الجسم وتكون السبب الأول فى فناء الجسم.

لذلك تعد النحافة أو نقص الوزن خطر كبير جدا على صحة الإنسان يسبب الضعف والهزال فحسب  تحمل كل جسم ولكن المتعارف عليه أن شمل خمول وكسل فى جميع أجهزة الجسم لأن النحافة تشمل جميع اعضاء الجسم من الرأس حتى القدم بالإضافة الى تعرض الفتيات النحيفات لكثير من اضطرابات فى هرمونات الجسم وعدم انتظامها وليس معنى ذلك اننا نقصد بمصطلح النحافة وفقدان الوزن  ان يكون الانسان بدنيا والفتاة سمينة وذلك لان السمنة تعتبر من أخطر عيوب الجسم المثالى ولها كثير من الاخطار والاضرار لذلك تعتبر النحافة وفقدان الوزن مشاكل حقيقية يعانى منها حوالي 9.8 ٪من سكان الكرة الأرضية.

محتوى الموضوع

تعريف النحافة وفقدان الوزن

يقصد بمصطلح النحافة وفقدان الوزن نقصان شديد فى نسبة الكتلة العضلية للجسم نتيجة أسباب كثيرة ومختلفة في نفس الوقت وقد تكون اسباب مرضية او اسباب فسيولوجية وقد تكون تلك النحافة وفقدان الوزن  جذب انتباه لمشاكل صحية غير واضحة تكون خفية لذلك يمكننا انا نقول ان النحافة ونقصان الوزن عرض وليست مرض.

أنواع النحافة وفقدان الوزن

فقدان وزن مقصود (ارادى)

وذلك النوع من النحافة يحدث اتباع حمية غذائية أو رياضة معينة شديدة على الجسم كرياضة المقاومة والحديد.

فقدان الوزن الغير مقصود (اللاإرادي)

يحدث هذا الفقدان الغير مقصود نتيجة حدوث إصابة بمرض معين او سوء في التغذية أو نتيجة ضغوطات نفسية أو تعرض الإنسان للاكتئاب.

أعراض النحافة وفقدان الوزن

  • حدوث نوع من انواع الجفاف للجلد.
  • يكون الوجة فى حالة من الضعف ويكون الوجه شاحب بطريقة ملحوظة.
  • تساقط فى الشعر على غير العادة بكميات كبيرة.
  • ظهور الهالات السوداء حول العين.
  • شعور مستمر بالدوخة والصداع الناتجة عن سوء التغذية.
  • تعرض الجسم لحالة من المشاكل فى الهرمونات بالإضافة الى تعرضه لبعض الأمراض العضوية والنفسية.

أسباب النحافة وفقدان الوزن

النحافة الإرادية أو فقدان الوزن

  1. التقليل الدائم من السعرات الحرارية التى تدخل الجسم نتيجة لاتباع حمية غذائية قاسية.
  2. اتباع حمية رياضية شديدة وقاسية للغاية أو قد يكون نتيجة لإجهاد شديد ومستمر.
  3. أخذ الكثير من الادوية التى تزيد من معدل الأيض وهو حدوث هدم فى الجسم وفى الغالب تكون هذه الهرمونات صناعية وضارة وهي من أخطر الأساليب المتبعة وتؤثر بالسلب على صحة الإنسان وفي كثير من الاحيان يمكن ان تؤدى الى الوفاة.
  4. ضغوطات نفسية وتعرض الانسان لحالة من الإحباط والاكتئاب بالإضافة إلى أسباب اجتماعية أو روحية وثقافية.

النحافة الغير ارادية

أو فقدان الوزن بطريقة غير ارادية (فى الغالب قد يكون أساسها أسباب مرضية عضوية) وهى:

  1. حدوث أمراض في الجهاز الهضمي مثل سوء التغذية وسوء الامتصاص بالاضافة الى التهابات تحدث في البنكرياس والكبد والأمعاء ووجود أنواع من الطفيليات مثل البلهارسيا والاسكارس فى الأمعاء والقئ المستمر.
  2. اسباب نفسية للضغط النفسى والاكتئاب والقلق بالإضافة الى فقدان الشهية.
  3. أمراض الجهاز المناعى مثل الأشخاص التى تعانى من فقر الدم أو سرطان الدم وأمراض الغدد الليمفاوية
  4. أمراض الجهاز البولي الكليتين مثل الفشل الكلوى الحاد وأمراض السل الكلوي.
  5. أسباب وراثية أو جينية وتختلف باختلاف العائلات والطوائف واختلاف الأعراق.
  6. أسباب هرمونية مثل الاضطرابات التي تحدث في الإفراط أو الزيادة التى تحدث فى افرازها.

اقرأ أيضا: التغذية السليمة وما تحتاج لمعرفته عنها

اقرأ أيضا: ما هو النظام الغذائي الصحي ؟

علاج النحافة وفقدان الوزن سواء الارادي أو اللا ارادى

يجب الملاحظة اولا ان عند استخدام طريقة العلاج لا يجب اتباع حمية غذائية قبل التعرف على أسبابها الحقيقية ومحاولة الوصول الى علاج لها وتجنبها وتكون طريقة العلاج هى:

  1. اخذ كم كاف من السعرات الحرارية التي يحتاج إليها الجسم باستشارة الطبيب المختص مع الأخذ فى الاعتبار عدم اتباع اي حمية غذائية قاسية على الجسم تشعره بأي نوع من الحرمان.
  2. عدم تناول اى نوع من الأدوية التى تقوم بزيادة معدل الايض فى الجسم وهو الهدم الذى يحدث فى الجسم وفى معظم الأحيان تكون هذه الأدوية تحتوي على هرمونات صناعية.
  3. محاولة تحسين الحالة المزاجية والاجتماعية ومتابعة نظام نظام غذائى صحى متكامل بدون اى حرمان من العناصر المهمة التي يكون الجسم فى احتياج لها.
  4. من الخطوات الأساسية للحصول على النتيجة السليمة التشخيص الصحيح للحالة وتصنيف العلاج السليم لها.
  5. يجب الاعتماد الكافي على العناصر الغذائية المهمة فى علاج النحافة ونقصان الوزن الا وهى  (المواد النشوية)  كالبطاطا والشوفان والأرز البني  (السكريات)  عسل النحل والعسل الأسود ويجب أخذ السكر من مصادر صحية طبيعية بسكر الفاكهة مثل  الخوخ والموز والتفاح الأخضر والتمر  (المواد الدهنية)  مثل الزبدة واللبن والكاكاو وفى كثير من الحالات يكون سبب النحافة ونقصان الوزن هو عدم التغذية السليمة وقلة الغذاء.
  6. النوم بحيث يجب ألا يقل عدد ساعات النوم من ست إلى ثمانية ساعات باى طريقة ويجب عدم إرهاق الجسم فى العمل الزائد لا الاچهاد الجسمى والمجهود العضلي الزائد يؤدى إلى حدوث ضرر كبير بأنسجة الجسم وأجهزته وخلاياه فتكون النتيجة انقاص فى الوزن وزيادة فى النحافة.

السابق
تعرفي على أحدث طرق العناية بالقدمين
التالي
طرق فعالة وحديثة لتفتيح المناطق الغامقة