العناية بالذات

الروتين اليومي للعناية بالبشرة

الروتين اليومي للعناية بالبشرة
الروتين اليومي للعناية بالبشرة

تعتبر بشرة الوجه من أكثر الأشياء حساسية لجميع المؤثرات مثل الشمس ودرجة الحرارة المرتفعة والرطوبة ولذلك كان لابد من معرفة الروتين اليومي للعناية بالبشرة فهي أنظمة تساعد كل فتاة على الاعتناء الكامل بالبشرة الخاصة بها وكيفية المحافظة عليها وتنظيفها يوميا.

الحاجة إلى الروتين اليومي للعناية بالبشرة

يمثل الوجه علامة من علامات الجمال عند الفتيات ولذلك تحرص دائما كل فتاة على الظهور بشكل أنيق أمام الناس ولكن هناك بعض الأشياء التي تعوق تلك المسألة حيث أنة تتعرض بشرة الوجه لكثير من العوامل الداخلية مثل  تعرضها إلى المساحيق التجميلية والعوامل الخارجية مثل تعرضها لأشعة الشمس ودرجات الحرارة المرتفعة أو الرطوبة الشديدة وأيضا الأتربة والغبار الموجودين في الجو طول اليوم وأيضا عند الاستيقاظ من النوم نجد أن هناك طبقة من الدهون تغطى الوجه الكامل وخاصة في فصل الصيف أثناء درجات الحرارة المرتفعة  والتي لو تراكمت لفترات طويلة تسبب ظهور بكتيريا على الوجه وتسبب الكثير من المشاكل للبشرة  وأيضا يستغرق العلاج الخاص ببشرة الوجه فترات طويلة جدا  لكي يتخلص الشخص المريض من مشكلة الماء في وجه ولذلك ظهرت الحاجة إلى الروتين اليومي للعناية بالبشرة لكي تستطيع كل فتاة الحفاظ على بشرتها والاعتناء بها عناية كاملة.

مخاطر إهمال البشرة

  • عند إهمال البشرة فإنها تتعرض للكثير من المشاكل والأمراض الجلدية التي قد تصيب الوجه والعديد من المشاكل التي تفقد جمال الأنثى ونعومتها ورقتها مثلا تعرض البشرة للأتربة والغبار لفترة طويلة طول فترة النهار يؤدي إلى ظهور الحبوب السوداء والبيضاء على الوجه نتيجة تراكم الأتربة ودخولها إلى مسام الوجه المفتوحة وخاصة في فصل الصيف
  • إن ترك البشرة دون الترطيب اليومي المستمر خاصة في فصل الشتاء قد يعرض البشرة إلى حدوث تشققات مزعجة في الوجه وخشونة وقد يبدو مظهرها قبيحا بالنسبة للأشخاص عند الخروج من المنزل ومقابلة الأصدقاء
  • تتعرض البشرة وخاصة البشرة الدهنية في فصل الصيف إلى زيادة إفراز الدهون على الوجه نتيجة لتفتيح مسامات الوجه في درجات الحرارة المرتفعة وكما ذكرنا من قبل أن تراكم هذه الطبقة من الدهون قد يؤدي إلى تكون الأتربة ودخولها إلى المسام لذلك كان من الواجب الحرص على غسل الوجه جيدا للتخلص من هذه الطبقة من الدهون
  • تتجدد باستمرار خلايا الوجه مما يؤدي إلى وجود طبقة من الجلد الميت على سطح البشرة تحتاج إلى الازالة باستمرار وعدم التخلص من هذه الطبقة يؤدي إلى ظهور الحبوب و المشاكل الجلدية
  • عدم استخدام واقي للشمس بصفة مستمرة قد يؤدى إلى حدوث اسمرار للبشرة وتهيجها والاحمرار وظهور البثور والحبوب فيها .

طريقة الروتين اليومي للعناية بالبشرة

  • عند الصحيان من النوم أول شيء لابد من فعله هو غسل الوجه جيدا للتخلص من الدهون الموجودة على سطح البشرة من أجل تجنب  ظهور الحبوب  على البشرة
  • يجب استخدام أنواع معينة من غسول البشرة والتي تتناسب مع نوع كل بشرة وتجنب استخدام الصابون العادي الذي يؤدي إلى تهيج البشرة وظهور الحساسية في الوجه
  • يجب الاهتمام بترطيب البشرة يوميا قبل النوم للحفاظ عليها من الجفاف والتقشر
  • يجب التخلص من طبقات الجلد الميتة الموجودة على سطح البشرة في الوجه مما يعطي احساس بالانتعاش والنضارة مع الوقت
  • يجب اختيار الماركات المضمونة عند شراء مساحيق التجميل الخاصة بالوجه لعدم الضرر بالوجه
  • يجب غسل الوجه جيدا وإزالة آثار المكياج من على الوجه قبل النوم كل يوم وتجنب النوم بالمكياج لعدم ارهاق الوجه
  • يجب استخدام بعض الكريمات المغذية للبشرة والتي تحتوي على فيتامين E وغيرها من المغذيات التي تعمل على نضارة البشرة وتغذيتها ونضارتها وتساعد في عملية التفتيح وإزالة اثار البقع والبثور
  • يجب أن نتجنب الجلوس تحت أشعة الشمس لفترات طويلة وذلك لأن أشعة الشمس تحتوي على الأشعة الفوق بنفسجية الضارة للوجة التي تسبب الاسمرار وتعمل على ظهور البكتيريا والحساسية الجلدية
  • يجب استخدام فوطة خاصة لتنشيف الوجه نظيفة لا يستخدمها أي شخص آخر ذلك لأن البكتيريا تنتقل من بشرة إلى أخرى عن طريق ملامسة الفوطة للوجه المصاب بأي مرض جلدي وتنقلة للشخص الآخر الذي يستخدم هذه الفوطة
  • يجب الحرص على استخدام واقي للشمس عند الخروج من المنزل في فترات النهار
  • يجب الحرص على تنشيف الوجه جيدا بعد غسله وذلك لأن ترك الماء على الوجه ثم تعرض الوجه للهواء قد يسبب جفاف للبشرة
  • يجب عمل ماسكات خاصة بنوع كل بشرة وذلك للحفاظ على البشرة ناعمة ولامعة ومن أجل الحفاظ على تغذيتها حيث أن هناك ماسكات طبيعية تم صنعها في المنزل وهناك ماسكات أخرى صناعية يتم بيعها في الأسواق لتسهيل عملية العناية بالبشرة
  • عند ظهور أي مشاكل غريبة في بشرة الوجه لابد من الإسراع والذهاب إلى الطبيب الخاص وسرعة علاجها حيث أنه كلما تدخل الطبيب في الوقت المبكر كان أفضل من أجل تعزيز عملية الشفاء.
السابق
تعرفي على التغذية السليمة للمرأة الحامل
التالي
الشباب وأهميته ودوره في بناء المجتمع