تغذية

التغذية السليمة وما تحتاج لمعرفته عنها

التغذية السليمة وما تحتاج لمعرفته عنها
التغذية السليمة وما تحتاج لمعرفته عنها

التغذية السليمة هي التغذية الصحية، وتعني تناول الأطعمة المغذية للجسم والتي تحتوي على عناصر غذائية عديدة تعود على الجسم بالنفع، حتى يبقى الجسم بحالة صحية ومحتفظًا بطاقته دائمًا، مثال على تلك العناصر المفيدة: الكربوهيدرات والبروتينات والدهون الجيدة والفيتامينات والماء.

المحافظة على التغذية السليمة مع ممارسة التمارين الرياضية، يساهم في الحفاظ على صحة ونشاط الجسم طوال الوقت، ويحمي الجسم من الإصابة بأمراض متنوعة قد تقوده للوفاة.

محتوى الموضوع

أهمية التغذية السليمة بالنسبة للجسم

تفيدك التغذية السليمة والصحية بفوائد عديدة منها:

تحسين صحة القلب

وفقًا لما أقرته منظمة القلب، أن نسبة 80% من الأمراض القلبية والسكتات الدماغية يمكن تقليل فرص حدوثها إذا تم تغيير نمط الحياة اليومي، كأن يتم الاعتماد على التغذية السليمة وتناول ما يفيد الجسم، وممارسة أنشطة رياضية تزيد من نشاط الجسم.

وهناك أبحاث تشير إلى أن فيتامين هـ، له فرص كبيرة في تقليل حدوث جلطات الدم التي تقود للإصابة بالنوبات القلبية، كما أن تقليل نسبة الأملاح عن 1500 ملليجرام يوميًا، يعمل على خفض ضغط الدم للحفاظ على صحة القلب.

تحسين الحالة المزاجية

التحسين من نمط الحياة، واتباع نظام غذائي صحي والحرص على التغذية السليمة، يحسن من حالتك المزاجية بشكل كبير، فبعض الدراسات توضح أن كثرة تناول الأطعمة ذات نسبة مرتفعة من الحمل الجلايسيمي أي السكريات والنشويات، تقود لظهور أعراض الاكتئاب والإعياء، مثل الخبز الأبيض، والمشروبات الغازية، والبسكويت.

وينصح بتناول الأطعمة المنخفضة الحمل الجلايسيمي حتى تقي نفسك من أعراض الاكتئاب مثل: الخضار والحبوب الكاملة والفاكهة.

تقليل الوزن الزائد

حتى تقوم بتقليل الوزن لا تحتاج إلى تقليل عدد سعراتك الحرارية اليومية، يمكنك فقط أن تعتمد على تناول الطعام الصحي، والمواظبة على التغذية السليمة، والابتعاد عن الأطعمة المعلبة والمصنعة، حتى تقوم بخسارة الوزن الزائد، مع تناول ما تريد من الطعام الصحي.

فإن تناول الطعام الغني بالألياف مثل الحبوب الكاملة والأطعمة النباتية، يزيد من الإحساس بالشبع وتقليل شعور الجوع.

ضبط مستويات سكر الدم

بالنسبة لمرضى السكري فإن القيام بتناول ما هو صحي من الأطعمة المختلفة، يساعدهم على تقليل الوزن إذا لزم الأمر، ويساهم في تقليل مستويات سكر الدم، كما أن التغذية السليمة لها دور كبير في تأخير حدوث مضاعفات السكر بل وقد تقي الشخص منها، وكذلك تساعد في خفض ضغط الدم ونسبة الكوليسترول بالجسم.

تحافظ على صحة الأمعاء

يساهم في عملية الهضم والأيض نوع معين من البكتيريا متواجدة في الأمعاء، كما أنها تقوم بإنتاج بعض أنواع الفيتامينات مثل: فيتامين B وفيتامين K، وتحافظ على الجسم من الإصابة ببعض الفيروسات والبكتيريا.

الأشخاص الذين يكثرون من تناول السكريات أو الدهون، يساهم نظامهم الغذائي في تغيير بطبيعة تلك البكتيريا فتزيد فرص حدوث التهابات في المعدة، أما عن الأشخاص الذين يكثرون من تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالخضار والفاكهة والحبوب، يساعد نظامهم الغذائي في الحفاظ على تلك البكتيريا حتى تقوم بعملها.

والجدير بالذكر أن التغذية السليمة بما تشمله من تناول أطعمة غنية بعناصر غذائية مختلفة، فإنها تحسن من حركة الأمعاء، وتقليل فرص الإصابة بسرطان الأمعاء.

اقرأ أيضا: ما هو النظام الغذائي الصحي ؟

اقرأ أيضا: ما هي التغذية السليمة للطفل ؟

التغذية السليمة لجميع المراحل العمرية

كل مرحلة عمرية لها احتياجاتها من الغذاء والعناصر الغذائية المختلفة، فيجب أن تكون التغذية السليمة منذ الصغر حتى سن الشيخوخة لتجنب أي مخاطر صحية.

التغذية السليمة لمرحلة الطفولة

إذا بدأ الطفل بالاهتمام والتعرف على التغذية السليمة منذ صغره، لازمه ذلك طوال عمره، يجب على الآباء أن يتبعوا بعض الخطوات مع الطفل لضمان حدوث ذلك، منها:

  • التنويع بين الأغذية.
  • إدخال الفاكهة والخضروات بالغذاء الخاص بالطفل.
  • تدريب الطفل على ضرورة تناول الأطعمة الغنية بحبوب القمح الكاملة مثل الخبز الداكن.
  • إدخال الأطعمة الغنية بالحديد والكالسيوم بنظام الطفل، حتى تكون العظام قوية.
  • وفي فترات المدرسة: يفضل أن يتناول الطفل وجبة إفطاره قبل الذهاب للمدرسة، بعد فترة الظهيرة يقوم بتناول أي نوع من الفاكهة كوجبة بسيطة.

التغذية السليمة بعمر المراهقة

تعتبر تلك المرحلة فترة صعبة لكي يحافظ الأبناء على تغذيتهم، ولكن يجب أن يتم تقديم النصائح لهم حول التغذية السليمة ، وعدم تناول الأطعمة الخفيفة كبديل عن الوجبات الأساسية، فوجبة الطعام هي الأهم باليوم ويجب أن تقدم للطفل يوميًا، حتى وإن لم يرغب بها.

التغذية السليمة لطلاب الجامعات

طلاب الجامعات في مرحلة عمرية تجعلهم يعرفون أن الأطعمة السريعة والمشروبات الغازية والقهوة، ليست مفيدة للجسم على الإطلاق بل قد تضره، ورغم معرفتهم بهذا ولكنهم يحبونها.

أثناء أوقات الدراسة بالجامعة يجب أن يحرص الطلاب تناول ما هو مفيد للجسم والتفكير ومايكفيهم من طاقة ليتمكنوا من إكمال اليوم الدراسي مثل:

  • عند الحاجة لشرب القهوة يفضل إضافة الحليب قليل أو خالي الدسم للقهوة، مع شرب كوب واحد فقط باليوم.
  • تناول الحبوب الكاملة بدلًا من الحبوب الملونة في وجبة الإفطار.
  • إضافة الأغذية الغنية بأوميجا 3 يساعد على التركيز بطريقة كبيرة.

وينصح بالاستغناء عن الأطعمة المليئة بالدهون والأطعمة السريعة، وذلك حتى لا تؤثر تلك الفترة على حياة الشباب بالمستقبل، ومحاولة ممارسة أي تمارين رياضية حتى ببداية اليوم، ليكون الجسم نشيطًا.

السابق
تعرف على صفات الصقر وأنواعه
التالي
التهاب الجيوب الأنفية ونصائح لتجنبها