صحة

أعراض البواسير للنساء وأسبابها

أعراض البواسير للنساء وأسبابها
أعراض البواسير للنساء وأسبابها

من الأمراض الواسعة الانتشار بين الرجال والنساء هي البواسير حتى وصل الأمر أن معدل الإصابة بها مرتفع حتى وصل ٧٥ في المائة، ويرجع ذلك إلى بعض الأسباب التي سنتعرف عليها بالتفصيل في المقال.

البواسير

هي حالة مرضية تنتج بسبب احتقان الأوعية الدموية التي توجد في نهاية الأمعاء الغليظة والذي يقصد بها المستقيم، أو الموجودة خارجياً حول فتحة الشرج.

أنواع البواسير 

تنقسم البواسير إلى نوعين على حسب المكان الذي توجد فيه بحيث يوجد منها بواسير داخلية وأخرى خارجية ولكلاً منها عوارض خاصة مميزة لها

البواسير الداخلية 

  • هي نوع البواسير التي توجد داخلياً في الأوعية الدموية المختبئة في نهاية المستقيم لذلك لا يمكن رؤيتها.
  • ولكن ترى في حالة تدلي الأوعية الدموية من فتحة الشرج، وفي هذه الحالة يمكن إدخالها إلى مكانها مرة أخرى باستخدام اليد.
  • هذا النوع من البواسير يكون غير مؤلم لصاحبة كما أن المريض لا يحتاج للذهاب إلى الطبيب.
  • لا يحتاج هذا النوع أي تدخل جراحي إلا في حالة واحدة وهي ظهور جلطات دموية داخل الأوعية الدموية المتدلية والتي تسمى في ذلك الوقت بالخثار.

البواسير الخارجية

  • هو النوع الذي يتكون حول فتحة الشرج.
  • هذا النوع يختلف عن النوع السابق بأنه مؤلم للغاية ومزعج جداً عند عملية البراز أو عند الجلوس.
  • هذا النوع من البواسير يكون على شكل انتفاخات والتهابات عند فتحة الشرج، كذلك يمكن الشعور به باستعمال اليد عند المنطقة المصابة.
  • هذا النوع لا يحتاج سوى الوقت ليتعافى ويتم شفائها.

أعراض البواسير لدى النساء

يوجد للبواسير بعض الأعراض التي تسهل على الطبيب والمريض نفسه تشخيصها فهي أعراض واضحة وليست مبهمة ومن هذه الأعراض.

  • وجود قطرات من الدماء على البراز أو قد تظهر مع المناديل الورقية عند استخدامها.
  • وجود انتفاخات والتهابات عند فتحة الشرج وقد يوجد  بعض الأجزاء المتدلية من فتحة الشرج.
  • ظهور بعض الإفرازات المخاطية خصوصاً إن كان البواسير بسبب تورم الأوعية الدموية في منطقة المستقيم.
  • تصبح عملية الإخراج والتبرز مؤلمة للغاية بصورة غير محتملة.

أسباب الإصابة بالبواسير لدى النساء

  • هناك العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى الإصابة بمرض البواسير ومنها:
  • أن المريض يشتكي من وجود إسهال مزمن.
  • أن المريض يشتكي من وجود إمساك مزمن.
  • بسبب تناول الأطعمة الحارة جداً.
  • قد يكون السبب هو الجلوس على مقعد الحمام لفترات طويلة.
  • من أسباب البواسير أيضاً السمنة وزيادة الوزن.
  • من أهم الأسباب المعروفة للبواسير بالنسبة للنساء هو الحمل والولادة وذلك بسبب أن النساء في الحمل تصاب ببطئ حركة الأمعاء والجهاز الهضمي مما يزيد فرصة الإصابة بالبواسير، كما أنه في الحمل يرتفع مستوى هرمون البروجيسترون الذي له دور في تورم الأوعية والشعيرات الدموية، فمع وجود الإمساك يؤدي إلى الإصابة بالبواسير،اما بالنسبة للولادة بسبب شدة الدفع في هذا الوقت ينتج عنه حدوث البواسير للأم.

كيفية علاج البواسير

  • ليس من الضروري عند الإصابة بالبواسير أن نزور الطبيب لأنها مع مرور الوقت ستلتأم، ولكنه سوف يقوم بوصف الآتي:
  • بعض الملينات في حالة سبب الإصابة هو الإمساك  على سبيل المثال المينالاكس.
  • بعض المسكنات لتهدئة الألم المزعج في حالات البواسير على سبيل المثال الأسيتامينوفين.
  • بعض الأدوية الذي يدخل في تركيبها الكورتيزون لكي يقلل الرغبة في الحكة والهرش على سبيل المثال دواء الهيدروكورتيزون في أشكاله المختلفة من كريمات أو مراهم موضوعية أو على شكل تحاميل شرجية.
  • الجلوس في حمام مائي يقلل من التعب والألم في المنطقة الشرجية.
  • الاعتماد على المناديل التي تتمتع بالرطوبة والبعد التام عن المناديل الجافة.
  • استخدام الكمادات على المنطقة المصابة لكي يقل الورم والانتفاخ.
  • استخدام بعض الطرق المنزلية على سبيل المثال زيت اللوز الذي له أثر وهمي لعلاج الانتفاخ الذي يكون حول فتحة الشرج، زيت الزيتون لأنه غنى بمواد الأكسدة التي لها دور في معالجة البواسير، مثله عصير الليمون الذي يحث الأوعية الدموية على الانقباض مما يعالج الشعيرات المتدلية والمتورمة، خل التفاح الذي يحث أيضاً الشعيرات الدموية على الإنقباض، وعشبة بندق الساحرة، و باكت الشاي الأسود بسبب حمض التانيك، و الألوفيرا أي جل الصبار.
  • وفي بعض الحالات قد يستدعي الأمر إلى التدخل الجراحي لإزالة الزوائد الخاصة بالبواسير.

طرق الوقاية من البواسير 

  • هناك بعض الخطوات التي يجب إتباعها للحرص على عدم التعرض للبواسير من خلال عيش حياة صحية.
  • أي يجب ممارسة فترة مناسبة يومياً من الرياضة للحفاظ على اللياقة.
  • تناول طعام صحي وغني بالألياف مثل الخضروات والفواكة لأن الألياف تحسن من حركة الأمعاء وتقلل من الإصابة بالإمساك.
  • الاهتمام بشرب الماء جدأ حيث يجب أن نشرب كوب من الماء كل ساعة من الزمن حتى يكون الكمية كلها خلال اليوم حوالي من ٢ إلى ٣ لتر.
  • أما في الحمل والولادة يجب أن تلجأ الأم للطبيب لكي يعطي لها النصائح المهمة التي تساعدها في عدم التعرض للبواسير.
السابق
ما هي أعراض الاكتئاب ؟
التالي
الأكلات الشعبية في البلاد العربية