صحة

أعراض الإصابة بنقص فيتامين د

أعراض الإصابة بنقص فيتامين د
أعراض الإصابة بنقص فيتامين د

يحتاج الجسم مجموعة من الفتامينات والمعادن والعناصر الأساسية اللازمة لنمو الجسم، ولمساعدته على القيام بالمهام الأساسية الحيوية الخاصة به، ولتساعده على الوقاية والحماية من الأمراض، ومن أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم فيتامين أ، وفيتامين ب ١٢، وفيتامين ب ٦، وفيتامين ه‍، و فيتامين د، وفيتامين سي، ومن أهم المعادن التي يحتاج إليها الجسم الماغنسيوم والبوتاسيوم ، والكالسيوم، والحديد، والفسفور وغيرها.

ماهي وظيفة فيتامين د في الجسم

لفيتامين د أهمية عظمى في الجسم، حيث أن يلعب دورا رئيسيا في الحفاظ على صحة الجسم، حيث أنه يقوم بالوظائف التالية:

  • يعزز امتصاص المعادن من الأمعاء، ويقلل من نسبة فقدان المعادن من الكليتين.
  • الحفاظ على توازن نسبة المعادن في الجسم وخاصة البوتاسيوم، والكالسيوم.
  • يزيد من نسبة امتصاص العظام للكالسيوم، مما يزيد من قوة وصلابة العظام.
  • يلعب دورا رئيسيا في تثبيط نمو الخلايا السرطانية، وبالتالي يقي الجسم من الأمراض السرطانية.
  • يعزز عمل جهاز المناعة بالجسم، وبالتالي يقي الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض.

المصادر الأساسية التي يحصل منها الجسم على فيتامين د

تنقسم مصادر حصول الجسم على فيتامين د إلى مصدرين رئيسين وهما:

  1. الإنتاج الذاتي للجسم من فيتامين د: يتم إنتاج فيتامين د من خلايا الجلد تحت تأثير التعرض للأشعة فوق البنفسجية، حيث تتحول المادة الخام دايهيدروكوليسترول 7 إلى فيتامين D 3 النشط.
  2. تزويد خارجي مصدره الأغذية التي يتناولها الشخص: فيتامين D3 هو فيتامين حيواني، ولذلك فإنه يتواجد في الأغذية التي نحصل عليها من مصادر حيوانية، حيث يكون فيها فيتامين د في نفس الصورة النشطة التي يوجد عليه الفيتامين في الجسم، ومن أشهر الأغذية التي تحتوي على فيتامين د مايلي: الكبد، والبيض، وزيت السمك، والأسماك، والحليب.

والجرعة اليومية الموصى بها من فيتامين د تتراوح بين ٤٠٠ إلى ٦٠٠ وحدة دولية، يمكن للجسم الحصول عليها من خلال التعرض المباشر لأشعة الشمس.

أعراض الإصابة بنقص فيتامين د

نتيجة للأهمية القصوى لفيتامين د، فإن الجسم يكون شديد التأثر بنقص فيتامين د، وتبدو على الجسم العديد من الأعراض التي تشير إلى نقص فيتامين د، ومن أهم الأعراض التي تشير إلى نقص فيتامين د مايلي:

  • الشعور السريع بالتعب والإجهاد عند القيام بأقل مجهود.
  • الإرهاق المستمر.
  • الشعور بالألم المستمر في المفاصل والعضلات والعظام.
  • ضعف وهشاشة العظام ، وسرعة حدوث شروخ وكسور العظام.
  • تطور أمراض القلب، والتعرض لنوبات القلب بشكل مستمر.
  • التوتر العصبي والاكتئاب.
  • ضعف التئام الجروح.
  • ارتفاع ضغط الدم نتيجة لخلل في توازن المعادن.

أسباب الإصابة بنقص فيتامين د

  • سوء التغذية، وعدم تناول كميات كافية من الأغذية التي تحتوي على فيتامين د.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • أمراض الجهاز الهضمي.
  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • أمراض الكبد.
  • الفشل الكلوي.

عوامل الخطر التي تزيد من فرصة الإصابة بنقص فيتامين د

  • الجنس: حيث أن النساء أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د من الرجال، وخاصة بعد سن اليأس، واختفاء هرمون الاستروجين.
  • العمر: حيث أن المسنون يعانون من زيادة فرص الإصابة بنقص فيتامين د.
  • زيادة الوزن، والسمنة المفرطة.
  • الحوامل و المرضعات.
  • أشخاص لا يتعرضون لأشعة الشمس.
  • الأشخاص النباتيون الذين لت يتناولون أي أغذية من مصادر حيوانية.
  • المرضى المصابون بمرض التليف الكيسي، وأمراض الأمعاء والمعدة.

اقرأ أيضا: تعرف على دورة فيتامين د والتحكم بالكالسيوم

اقرأ أيضا: فوائد وأضرار الكمأة وأين تباع

مضاعفات الإصابة بمرض نقص فيتامين د

أولا تأثير نقص فيتامين د على صحة الأطفال:

  • هشاشة العظام.
  • تشوهات حادة في الهيكل العظمي وعظام الأطراف.

ثانيا تأثير نقص فيتامين د على صحة البالغين:

  • أمراض هشاشة العظام.
  • ضعف العضلات والمفاصل.

تشخيص نقص فيتامين د

يتم تشخيص النقص في فيتامين د في الجسم بعدة طرق، ولكن أكثرها شيوعا:

التحليل المعملي لمستوى فيتامين د في دم الإنسان

المعدل الطبيعي لفيتامين د في جسم الإنسان يتراوح بين ٢٠ نانوجرام، إلى ٥٠ نانوجرام لك٥٠ ملليمتر، ويشخص المريض على أنه يعاني من نقص فيتامين د إذا كانت نسبة فيتامين د أقل من ٢٠ نانو جرام لكل ميللميتر.

تحليل نسبة هرمون الغدة الدرقية: حيث يرتفع هرمون الغدة الدرقية عند نقص فيتامين د.

الفحص المخبري لنسبة الكالسيوم المتأين في الجسم.

طرق علاج الإصابة بنقص فيتامين د

  • تناول جرعات من فيتاميين د عن طريق الفم في صورة أقراص أو كبسولات، على أن تكون الجرعة يومية أو أسبوعيية أو شهرية وفقا لما يحدده الطبيب.
  • تناول حقن فيتامين د عبر الوريد تحت إشراف الطبيب.
  • الاهتمام بالاكتار من تناول الأغذية التي تحتوي على فيتامين د مثل الأسماك، والكبد، وصفار البيض.
  • شرب كميات كبيرة من الألبان.
  • التعرض المباشر لأشعة الشمس من الساعة ١٠ صباحا، وحتى الساعة ٣عصرا.

طرق وقاية الأطفال الرضع من نقص فيتامين د:

ينصح أطباء الأطفال بتاول جرعة يومية من فيتامين د (نقط بالفم) من عمر يوم وحتى عمر سنتين، والتعرض المباشر لأشعة الشمس من الساعة ١٠ صباحا وحتى ٣ عصرا.

السابق
ما هي دواعي استعمال أقراص دومبيدون ؟
التالي
أعراض الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير