صحة

أعراض الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير

أعراض الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير
أعراض الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير

ظهر مرض إنفلونزا الخنازير خلال العشرة أعوام الاخيرة، وقد حدثت بعض حالات الوفاة نتيجة للإصابة بهذا المرض، والذي نتج عن تحور في فيروس الأنفلونزا الموسمية، ولذلك انتاب الجميع حالة من الخوف والقلق والذعر من هذا المرض ومن مضاعفاته، لذلك فقد قررنا أن نجمع في هذا المقال أسباب الإصابة بمرض انفلونزا الخنازير، وأعراضه، وعوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير، وطرق الوقاية، ووسائل علاج مرض انفلونزا الخنازير، فتابعوا معنا ذلك المقال.

مالمقصود بمرض انفلونزا الخنازير ؟

مرض انفلونزا الخنازير، وهو أحد الأمراض الفيروسية التي تصيب رئة الخنازير مسببة حدوث إصابة للخنازير، وفي بعض الحالات تنتقل الإصابة من الخنازير للإنسان، وهناك العديد من أنواع الفيروسات المسببة لإنفلونزا الخنازير، ولكن أشدها خطورة وتأثيرا هو فيروس H1N1 ، ومرض إنفلونزا الخنازير ليس خطيرا في حد ذاته، ولكنه إذا ترك دون علاج فإنه يؤدي إلى الأصابة بالإلتهاب الرئوي، ومشاكل في الرئة، وقد تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.

أعراض الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير

إذا حدث انتقال الإصابة من الخنازير للإنسان، فإن هناك مجموعة من الأعراض التي ستظهر على الشخص المصاب، ويجب على المريض فور ظهور الأعراض عليه سرعة التوجه إلى الطبيب، لتلقي العلاج المناسب، قبل حدوث المضاعفات، ومن ضمن أعراض الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير ما يلي:

  • ارتفاع درجة الحرارة، والقشعريرة.
  • الحمى.
  • السعال، والعطس.
  • ألام في أنحاء متفرقة من الجسد.
  • الإرهاق الشديد، و الإعياء.
  • ألام في الحلق، وصعوبة في البلع.
  • الصداع الشديد.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • إحمرار العينين وسيلان الأنف.
  • قد تظهر في بعض الحالات أعراض القئ والإسهال.

وعند إصابة الإنسان بمرض انفلونزا الخنازير، يصبح ناقلا للعدوى قبل يوم من لحظة ظهور الأعراض وحتى ٧ أيام من لحظة الشعور بالمرض، لذلك ينصح بعدم اختلاط الشخص المصاب بالأفراد المحيطين أثناء هذه الفترة.

أسباب الإصابة بمرض أنفلونزا الخنازير

أولا أسباب انتقال العدوى من الخنازير المصابة إلى الإنسان:

قد يصاب الإنسان بالعدوى بانفلونزا الخنازير نتيجة لما يلي:

  • التلامس مع الخنازير في مزرعة مواشي.
  • أكل لحم الخنازير.
  • التواجد في سوق لبيع المواشي.

ثانيا أسباب انتقال العدوى من شخص مريض إلى شخص سليم:

  • الرزاز المتطاير من الأنف والفم من الشخص المريض أثناء العطس والسعال.
  • لمس أسطح مصابة بالفيروس كأسطح المكاتب، والأبواب.

عوامل الخطر التي تزيد من الإصابة، ومضاعفاته:

  • الأطفال أقل من ٥ سنوات.
  • كبار السن أكبر من ٦٥ سنة
  • المرضى المتواجدين في المستشفيات.
  • الحوامل.
  • المصابين بنقص المناعة.
  • المصابين بأمراض الجهاز التنفسي، والربو.
  • الشباب أقل من ١٨ عام الذين يتناولون الأسبرين كعلاج.

مضاعفات الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير

كما ذكرنا من قبل أن مرض إنفلونزا الخنازير لا يعد مرضا خطيرا، ولكنه إذا ترك بدون علاج فإن هذا سوف يؤدي إلى حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة، وسنذكر فيما يلي مضاعفات الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير:

  • الالتهاب الشعبي، الالتهاب الرئوي الحاد.
  • أمراض الربو المزمنة.
  • علامات وأعراض عصبية تتراوح بين الإرتباك وتصل حتى النوبات.
  • فشل الجهاز التنفسي.
  • الوفاة في بعض الحالات.

كيفية تشخيص الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير

تتشابه أعراض الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير مع أعراض أمراض أخرى، لذلك ولكي يتأكد الطبيب من الإصابة بفيروس H1N1 المسبب لإنفلونزا الخنازير، يقوم بأخذ مسحة من الأنف ( Nasal swab) وفحصها تحت الميكروسكوب للتأكد من وجود الفيروس المسبب لمرض إنفلونزا الخنازير H1N1، ويتم أخذ المسحة من الانف بعد فترة حوالي من ٤ إلى ٥ أيام من ظهور الأعراض على الشخص المصاب.

طرق علاج الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير

تنحصر طرق علاج الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير في ثلاث إجراءات علاجية رئيسية، سنذكرها بما يلي:

أولا عقاقير أقرتها منظمة الصحة العالمية لتقليل حدة الأعراض

ينصح بتاولها خلال أول يومين من ظهور الأعراض، لتخفبف الأعراض، ومنع حدوث مشاكل الرئة، وهذه العقاقير الاربعة هي:

  1. تاميفلو
  2. ريلينزا
  3. رابيفاب
  4. زوفلوزا

ثانيا علاج الأعراض، والتخفيف من حدتها

  • تناول بعض المسكنات التي تخفض الحرارة، وتخفف من ألام الجسد مثل الباراسينامول، البروفين.
  • تناول المشروبات الدافئة.
  • الحصول على قدر كافي من الراحة والاسترخاء.

ثالثا العمل على الحد من انتشار العدوى في محيط الأسرة والعمل والأصدقاء

  • عدم الذهاب للعمل، أو المدرسة( في حالة الاطفال) ، حتى تمام الشفاء.
  • استعمال المناديل الورقية في أثناء العطس والسعال، أو وضع اليد على الأنف، والفم، حتى لا يتطاير الرزاز مسببا العدوى.
  • غسل اليدين جيدا عند العودة من الخارج، وقبل تناول الطعام والشراب.

طرق الوقاية من الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير

  • مصل الإنفلونزا الموسمية والذي يقلل من عدد مرات الإصابة بالأنفلونزا خلال العام، ويخفف من حدة الأعراض.
  • تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة.
  • غسل اليدين جيدا قبل الاكل، وفور العودة من الخارج.
السابق
أعراض الإصابة بنقص فيتامين د
التالي
سعر حقن سفترياكسون 1000