الحمل والولادة

أسباب وأعراض مرض الحصبة والوقاية منه

أسباب وأعراض مرض الحصبة والوقاية منه
أسباب وأعراض مرض الحصبة والوقاية منه

مرض الحصبة من الأمراض التي تصيب الاطفال والكبار ايضا وتاتى الى اطفال على شكل فقاعات بالجسم تتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم، كما أنها تسبب الالم والحكة الشديدة وجود فقاعات مائيه او حبوب بالجسم فيوجد نوعان لمرض الحصبة التي تصيب الانسان واحيانا تكون نتيجة عن عدة أشياء يقوم بها الإنسان ومنها عدم النظافة أو نتيجة عدوى من شخص آخر كما أن هناك عدة  أسباب أخرى سوف نوضحها في تلك المقالة ايضا الاعراض و سبب وجود الحصبه او الاصابة بها كما سنوضح طرق الوقاية من هذا المرض.

أسباب الإصابة بمرض الحصبة

بالطبع هناك أسباب عديدة للإصابة بأي مرض كان كان مرض الحصبة  أو غير ذلك من الأمراض ولكن من المعروف عن هذا المرض  إن هو اذا اصيب احد به فلا تتكرر الإصابة مره أخرى وهو من الأمراض التي تصيب الأطفال و تصيب الكبار ايضا اذا لم تصيب الشخص الكبير من قبل أثناء فترة الطفولة والان سوف نوضح لكم الأسباب التي تتسبب في التعرض لمرض الحصبة، ومن تلك الأسباب:

  • أولها العدوى الفيروسية وتكون عن طريق التلامس  من اشخاص مصابة للشخص الغير نصاب أو التعامل معه  او الاقتراب منه أو ارتداء الملابس التي يلبسها  او استخدام الاشياء التي يتعامل بها أو يقوم بلمسها بيده  او توضع في فمه او على جسده أو لمس المكان المصاب او التواجد في الأماكن التي ينتشر فيها هذا المرض.
  • عدم تناول اللقاحات ضد هذا المرض والتي توجد في الوحدات الصحية وهي من الأشياء التي تساعد على محاربة مرض الحصبة وعدم الإصابة به.
  • كما أن سوء التغذية ونقص فيتامين أ من أكثر الأسباب في التعرض لمرض الحصبة.
  • عدم تناول اللقاحات ضد هذا المرض والتي توجد في الوحدات الصحية وهي من الأشياء التي تساعد على محاربة مرض الحصبة وعدم الإصابة به.

كيفيه الوقايه من الإصابه بمرض الحصبة

بالطبع هناك عدة طرق يمكن الوقاية بها من التعرض للاصابة بمرض الحصبة ويجب اتباعها جيدا حتى يقي الانسان نفسه من الاصابة بهذا المرض تماما وتكون الوقاية عن طريق عدة أشياء، ومنها:

  • الابتعاد وعدم الاختلاط بكل من يحمل هذا المرض والانتباه والحرص جيدا.
  • الالتزام بالتطعيمات واللقاحات ضد مرض الحصبة وعدم الاستهانه بها أو عدم تناولها.
  • الحرص على النظافة بشكل مستمر ودائم كما يحب الحرص من عدم استخدام الأدوات الخاصة بالآخرين وخصوصا حاملي المرض.
  • ارتداء الكمامات في المناطق التي ينتشر فيها الإصابة إذا لزم الأمر وجود الشخص بها بجانب حاملي هذا المرض مع الحرص على عدم المداومة فيها و تجنب التواجد فيها تماما إذا امكن.
  • الالتزام بالتغذية السليمة والسلطات والخضروات والتي تمتلئ الفيتامينات والحديد والكالسيوم والتي تساعد على حماية الجسم ووقايته من الأمراض المختلفة.
  • الابتعاد عن الأماكن المزدحمة لما يوجد بها بعض الأشخاص يحملون المرض.

أعراض الإصابة بمرض الحصبة

هناك العديد من الأعراض التي يمكن أن تكون الاسباب الرئيسية والتي تتأكد منها بأن هذا الشخص قد أصابه مرض الحصبة حتما وتتمثل في عدة أعراض مختلفة ولكن على الرغم من أن هناك نوعان من الحصبه إلا أنهما يتشابهان في الأعراض، وتتمثل أعراض الحصبة في :

  • الإصابة بالحمى والرعشة والشعور بالبرد وارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ.
  • الزكام والرشح و الإصابة بالسيلان بشكل مستمر من الأنف.
  • كما أن الإصابة بالتهابات في العين من ضمن أعراض مرض الحصبة ايضا والشعور بالحساسية تجاه الضوء أي إن كان وعدم القدرة على تحمله تماما وظهور الاحمرار بالعين والم بسيط نتيجة الحمى.
  • الإصابة بالسعال وأحيانا يكون مع الرشح وأحيانا أخرى يكون جافا.
  • ظهور طفح جلدي في جميع أنحاء الجسم وتكون حمراء اللون أو كالفقاعات بداخلها ماء.
  • الاصابة بالتهاب الحلق وعدم تناول الطعام وعدم القدرة على البلع .
  • ظهور طفح في الفم باللون الأبيض وهي من الحالات الشائعه.

أساليب العلاج ضد مرض الحصبة

هناك عدة طرق لعلاج مرض الحصبة فلكل داء دواء ولكن يجب الالتزام به وتناوله وطرق التخلص من هذا المرض حتى تتم خطة العلاج ويتمكن العلاج من إعطاء الجسم النتائج السليمة بالشكل المطلوب، ويتم العلاج من خلال:

  • الحرص على الراحة بشكل تام وعدم التعرض أو القيام بأي مجهود.
  • تجنب الاختلاط بالآخرين حرصا علي عدم نقل العدوى لهم وأصابتهم والتقاطهم المرض سريعا.
  • استخدام أفضل دهان مناسب والمضاد الحيوي الذي يساعد على الإسراع من عملية الشفاء وهو ما يقوم به الطبيب في إرشادات العلاج.
  • احرص على تخفيف درجة الحرارة بالطرق المعتادة أو تناول خافض للحرارة وأخبار الطبيب بحالتك.
  • الاهتمام بإجراء الكشف الطبي وعدم القيام بصرف العلاج بدون استشارته حتى لا تحدث مضاعفات أخرى للمريض.
  • تناول الطعام والغذاء بشكل منتظم حتى لا يتسبب العلاج في المضاعفات للمريض.
  • عدم تناول أحد من الأدوات التي تستخدم للمريض حرصا ووقاية من عدم التعرض الى هذا المرض.
  • تناول العلاج في المواعيد المحددة من الطبيب تماما وعدم مضاعفة الجرعة.
السابق
حقائق عن مرض التوحد وأعراضه
التالي
ماهو مرض الفيبروميالجيا وطرق علاجه؟